Wednesday, May 16, 2007

داخل البيت وخارج البيت

فى رواية الباقي من الزمن ساعة لنجيب محفوظ هناك شخصية تؤثر فى، فهي مرسومة بعناية.
.
لا اتذكر الاسم ولكنها فتاه فى مرحلة الجامعة تعتنق الفكر الشيوعي وهى أساسا من عائلة مصرية تقليدية متدينة وبدأت فى نفس الوقت علاقتها الكاملة مع شاب يشاركها نفس التوجهات العقائدية. تمر سنين والفتاه يزداد إيمانها الشيوعي رسوخا وتزداد علاقاتها الكاملة بحبيبها ثباتا. عالمها خارج البيت مختلف 100% عن عالمها داخل البيت. طبعا الفتاه بتشعر بحجم الفجوة الرهيب بين الحياتين وكل يوم تحس أن الفجوة تكبر لدرجة تشعر معها أن أهلها الذين تقيم معهم ليل نهار أصبحوا غرباء تماما عنها ولا توجد أي روابط تجمعها بهم، بل تكاد تصل العلاقة إلى حد الكراهية ليس لأية اساءة من أهلها ولكن من شدة شعورها بالوحشة والغربة مع عائلتها.
.
نجيب محفوظ له أسلوب فريد يعبر فيه عن أعقد الأحاسيس فى مجرد كلمتين ثلاثة.
.
شعور مرير أن تحس أنك غريب بين أهلك وأقرب الناس اليك.
.
شخصية نسائية ثانية من أجمل ما كتب نجيب محفوظ هى شخصية "نفيسة" فى بداية ونهاية، وهى أيضا فتاة حياتها خارج المنزل تختلف تماما عما يعتقده أو يراه أهلها منها داخل المنزل، ولكن نفيسة شخصية فريدة فهى ضحية للمجتمع وللفقر وللبؤس وللحرمان العاطفى والجنسى، ضحية لمن أحبته وأخيرا ضحية لأخيها.
من أكثر شخصيات نجيب محفوظ الفنية التى تثير فى نفسى مشاعر كبيرة ومتناقضة.
.
سناء جميل أدت الدور فى منتهى الجمال، ويمكن من الافلام المعدودة جدا عن روايات نجيب محفوظ والتى كانت فى مستوى الرواية.

5 comments:

Integrated Functions said...

الشخصيتين اللي تفضلتي بذكرهم كان في تفاوت كبير بين الوجهين, لكن عايزة أقول ان كلنا تقريبا كدة, ولو بشكل نسبي

حكاية تعدد الأوجه دة تقريباً مرض العصر

غالباً بيكون جوانا دهاليز سرية بتظهر وتختفي على حسب الظروف, بيتهيألي صعب قوي أننا نظهر بصورة واضحة مائة في المائة, لأنه صعب قوي أننا نلاقي حد ممكن يحتوينا بصورة كلية زي ما بنقدر نحتوي أنفسنا

المفروض أن الحب يقوم بالدور دة, بس مش قاعدة طبعا

بردو الكلام له علاقة بشكل ما بموضوعك رسالة في زجاجة, نفس المنطق بيتهيألي

تحياتي

اجندا حمرا said...

عزيزتي
blackcairorose
اولا بشكرك علي ذكرك لتلك الروايه لنجيب محفوظ و التي تعتبر اول مره اسمع عن تلك الروايه فمعذره لجهلي الأدبي
لكن لدي سؤال اسم الروايه يذكرني اعتقد بفيلم يحمل نفس الأسم صحيح؟
اعجبني ماكتبتيه علي لسان بطله الروايه من انها نظرا لاختلاف توجهاتها الفكريه عن اهلها اصبحت تشعر كل يوم ان الفجوه تتسع بينها و بين اهلها ليس لكرهها لاهلها بل لأحساسها بالوحشه و الغربه وسط الأهل
فقد نظل نحب اهالينا علي الرغم من كم الاختلافات بيننا و بينهم في التفكير و طريقه النظر للأمور و لكن لا نستطيع ان نكرههم و لكننا نشعر بالاسي و الحز من احساس الغربه و الوحشه نظرا لاتساع الفجوه بيننا و بينهم
مثلما حدث مع بطله القصه
اكيد ماحدش يقدر ينسي اداء المبدعه سناء جميل في فيلم بدايه و نهايه
ففي اخيان كثيره قد يكون نص الحوار غير قوي و لكن بأداء الممثلين القوي يستطيع المشاهد ان ينفعل مع الاداء
تماما زي ماذكرتي عزيزتي هناك بعض الأفلام التي تسير في خط واحد مع الروايه الاصليه المأخوذ عنها الفيلم و في بعض الأحيان ينفصل الفيلم عن الروايه الاصليه بحيث لا تستطيع تبين مااذا كان الفيلم مأخوذ عنها ام لأ
بشكرك علي بوستك المعبر و المفيد في نفس الوقت
بتوقعلك دايما بوستات علي نفس المستوي من الجمال و بنتظر منك دايما المزيد و المزيد
تقبلي تحياتي و مودتي عزيزتي

اجندا حمرا said...

integrated functions
و كمل ذكرت في مسأله تعدد الأوجه اصبحت افه تلك العصر سهل اوي اننا نلبس قناع و نمشي بيه عشان وجهنا الحقيقي مايبانش
تمام زي ماقلتي عزيزتي الدهاليز اللي جوانا لقد اعجبني ذلك التشبيه بتظهر و تختفي علي حسب الظروف الناس اللي قدامنا
صعب زي مقلتي نكون بصوره واضحه مائه بالمائه عشان مش كل الناس حتفهمنا و بتهيئلي الذكاء مش في اننا نتكلم قداماي حد في اي حاجه الذكاء في اننا نقدر نفهم اللي قدامنا و نفهم شخصيته و ردود افعاله قبل مانقوله علي موقف معينو بعد كده ندور الموضوع في دماغنا اذا كنا حنقولها و حيتقبل و لا احسن نسكت و مانتكلمش
فعلا الموضوع ده فيه روح و اقتباس شويه من موضوع رساله في زجاجه و ان كان بشكل تاني و من وجهه نظر اخري
تحياتي لكي

blackcairorose said...

أكيد بتفق معاكو ان فيه اوجه مختلفة تظهر فى اجواء مختلفة، واعتقد ان ده طبيعى بس لو كانت الاوجه مختلفة بدرجة كبيرة هنا بيكون الموضوع فيه حاجة غلط. نفس الشىء لو حياتى بره البيت مختلفة 100 بالميه عن اهتماماتى وارائى جوه البيت اكيد يبقى الموضوع مش طبيعى.

عزيزتى انتجريتد ملحظتش ان الموضوعين متشابهين ولكن بعد تمعن عندك حق فيه حاجة مشتركة، والظاهر ان الواحد بدون وعى يكتب ويعيد فى الموضوعات اللى بتسمع عنده..لول

اجنده ..يمكن تكون الرواية اتحولت لسينما بس متهيألى لأ.

اجندا حمرا said...

هو الموضوع عزيزتي
blackcairorose
مش في ان فيه شئ مش طبيعي لما بيكون لينا وش داخل البيت ووش تاني مختلف تماما خارج البيت
كل ماهنالك ان الوش التاني بيظهر لما بنحس ان رد فعل النا علي شخصيتنا الحقيقه حيكون فيه نوع من الظلم و الاحكام المسبوقه و بالتالي بنحط الوش اللي قدامنا عايز يشوفه و في غمره ذلك اعتقد ان وشنا الحقيقي بتواري خلف القناع الذي نضعه و ده اللي فعلا مش طبيعي لان بكده بننسلخ عن طبيعتنا
مفيش مشكله عزيزتي لما تتشابه الافكار في موضوعات مختلفه امر طبيعي ووارد
اشكرك علي ردك
تحياتي