Friday, July 20, 2007

كلام فى الحب

هل يمكن أن تحب أنسان وتشعر تجاهه بعاطفة لكنك فى نفس الوقت تخجل منه وسط الآخرين؟
أثنان تحابا وبين أريعة جدران يبنيان مملكة الحب ولكن اللحظة التى تجمعهما مع آخرين يذوب أحدهما خجلا بسبب سمة فى الطرف الآخر، وهى سمة غير قابلة للتغيير
لا أقول أنه بالضرورة يجب الشعور بالفخر بمن تحب، ولكن على الأقل لا يجب أن نشعر بالخجل منه أمام الآخرين.
مع ذلك كان حبا ولكن بطبيعة الحال لم يستمر
..
.
هل يمكن لطرف أن يقبل ثلاث أرباع حب أو نصف حب فى حين أنه يمنح حبا كاملا وغير مشروط؟
تريد أن تقضى أربع وعشرين ساعة مع من تحب، فى حين أن الطرف الثانى يريد فقط قضاء عشرين ساعة
تعطى أولوية لرغباته، أما هو فرغباته ورغباتك على قدم المساواه والأثنان قابلان للتفاوض والمقايضة
تشعر فى قرارة نفسك أنك تحب ـ بكسر الحاء ـ أكثر مما تحب ـ بضمهاـ
لا ألوم طرفا فى علاقة كهذه، أنا لا أتحدث عن طرف يعطى وآخر يأخذ، لا، إنما أتحدث عن طرف يعطى أكثر من طرف آخر
بعض الأشخاص بطبيعة الحال لديهم قابلية للعطاء أكثر من غيرهم وأحيانا بدون أن يكون هناك بالضرورة مقابل، لكن مثل هذه العلاقة صالحة فقط لمن يستطيع أن يتحملها
.
.
زمالة تسرب بين ثناياها الجنس، فأصبحت منطقة منزوعة العاطفة، لا هى الزمالة كما عاهداها ولا هى أخذت تطورا طبيعيا لتصبح عاطفة، هذه إشكالية
الإشكالية الأخرى أنه بينما لعب الجنس دوره فى منح أحد الطرفين شعورا بحميمية العلاقة لتصير بذرة حب، إكتفى الطرف الثانى من الجنس بلذته دون أن يسلسل نفسه بأية شعور آخر
علاقة غريبة الأبعاد ومحكوم عليها بالاعدام قتلا بالمشاعر
.
.
طرف أحبك وحين لم تجتاحك المشاعر أعلنت الإكتفاء بالصداقة، وقبل الطرف الأخر خياراتك، ولكنك حين أحببت أنتابتك صدمة حين واجهك من تحب برغبته فى الإكتفاء بالصداقة، وكان خيار الرفض وإنهاء أى شكل للعلاقة بينكما
إزدواجية فى التصرف؟ نعم، ولكن من قال أن للأحاسيس والرغبات قوانين تحكمها العقلانية والموضوعية
عبء خياراتنا نتحمل قبحه ولذته
.

8 comments:

كتابة said...

أظن أن جملتك الأخيرة تلخص كل التنويعات التي ذكرتيها في صور الحب
"فـ"عبء خياراتنا نتحمل قبحه و لذته
كل صورة تحتاج لفضفضة حولها
أذكر إن صديقة لي قالت لي صحيح الحب ليس كل شيء
فأجبتها الحب ليس كل شيء حين يكون من ضمن أشياء أخرى
بمعنى
حين لايكون الحبيب كل شيء
هنا نلاحظ أمور أخرى معه
لكن حين يكون الحبيب كل شيء بحبه
لاننتبه للعراقيل و للعيوب
ولا يشتغل العقل

شكرا لكلامك في الحب

kasber said...

الحب إن ان لم يأتي مزلزلا بيحث يطغي علي كافة أحتمالات النقص في الآخر
لا يمكن ان أن نعتبره غير إحتمالا للحب
وككل الاحتمالات
اما الفشل او النجاح
فقط أحيانا نواري الاحتياج لشئ معين بتغليفه بأوراق ملونه
كما نستخدم الالفاظ الانجليزيه لنداري بها علي معاني خاصه
او لنضيف روتوشا خاصة لحقائق قاسيه فينا
لا يوجد وسطا في المشاعر
كما يقول نزار
أما حب او لا حب

Heart Beat said...

حدث معي ان بدأت العلاقة بتفهم ظروف الطرف الآخر و نسيان ما احتاجه لبعض الوقت لكن حين فوجئت بأن هذا الطرف لا يبالي فعلا بما احتاجه و اريده و دار بيينا حوار خاوي ظل فيه الطرف الاخر يردد ما يريد مني ان افعله لاجله و حين بدات في الكلام عما اريد انا كانت الاجابة لا يهم ما اريده الآن و لكن ما يهم هو ان افعل ما يريده الطرف الآخر فقط

بالطبع اي نوع من الحب هذا فكان الانسحاب هو الحل الوحيد لاهمال مشاعري


و عن العلاقة الجنسية بين الزملاء فليس لها داعي منذ البداية فالجميع يعلم انها قد تكون حبا من طرف و استغلالا من طرف اخر و ستكون النهاية واحدة بالتأكيد ظلما لطرف و لا مبالاة من الطرف الآخر

و لا نستطيع ان نتحكم في مشاعرنا تجه الاخرون فإن احب القلب بالطبع سيعترف بحبه هذا اذا كان الطرف الاخر يحب ايضا

تأتي كلمة صداقة دائما حينما لا يريد احد الاطراف ان يجرح مشاعر شخص يعلم جيدا انه يحبه

blackcairorose said...

كاسبر

اما حب أو لا حب؟؟

لا أدرى

ولكن بافتراض صحة هذا الموقف، سنقابل اشكالية جديدة وهى تعريف سمات الحب والذى تختلف تفاصيل مقوماته ـ وليست المقومات نفسها ـ باخنلاف شخصياتنا

يذكرنى هذا بصديقة قالت لى يوما أنها لا تؤمن سوى بالابيض والاسود فقلت لها انى أؤمن أن هناك مائة درجة من الرمادى ولكن لا أؤمن بوجود الابيض والاسود

blackcairorose said...

أكيد يا كتابه لا ننتبه للعيوب الا اذا كانت هناك مساحة فضاء تجعلنا ننتبه لها

blackcairorose said...

هارت بيت

نختلف فى درجات تحملنا، ولكن بالنسبة لى فان الانانية صفة لا يمكننى التعايش معها بل ربما أكثر صفة لا استطيع التعايش معها

kasber said...

إبتسمت عندما قرأت ردك
اتفق معك ومع (صديقتك
علي ان الابيض ملاك والاسود شيطان
وما بينهم يكمن البشر في درجات لا نهائيه من الرمادي
ولكن صديقتي في المشاعر وفي الحب تحديدا
هل تنطبق تلك القاعده
هل يمكن الحياه بإحساس حب بين بين
؟؟؟؟
هل تنجح العلاقه؟؟؟

اجندا حمرا said...

عزيزتي
blackcairorose
للأسف الحب مانقدرش نقيسه بين طرفي العلاقه لكن انا معاكي ان ممكن يكون فيه طرف معطاء اوي اوي و طرف تاني عمال ياخد و مابيديش الا بالقتاره
طبعا علاقه زي دي محكوم عليها بالفشل الا بقه لو الطرف اللي مش بياخد حيصبر و يسكت و ده ممكن يكون لوقت معين و بعد كده بينفجر
لكن طبعا في بدايه كلامك عن ان طرف يكون خجلان من طرف تاني
اسمحيلي اقول ان ده مش حب حقيقي
عشان اوكي انا مش كامله و ممكن اللي بحبها يكون فيها عيوب بس مايصحش اني اجرحها و لا ابينلها عيوبها و لا ابين اساسا اني مش فخوره بيها قدام الناس ازاي يعني؟الانسانه اللي اختارها كشريكه لحياتي لازم يكون ليها مكانه كبيره اوي فوق فوق في السما و لازم اكون فخوره بيها سواء لوحدنا او مع الناس و انا بقدمها ليهم
بوست واقعي بحييكي علي اثاره الموضوع ده
:)