Saturday, February 23, 2008

الحب وشياطين أخرى


أسير في طرقة منزلي كل مساء بعد أن تكون الشمس قد غربت، البيت مظلم وأبواب الغرف مغلقة، هناك غرفة لم تطأها قدمي، كل مساء أقول يوما ما سأفتح الباب وأدخل

وفى أحد الأيام فعلت

وما أن وطأتها حتى وجدت الشمس ساطعة بالداخل، أشجار ونباتات غريبة الشكل، زهور مبتسمة بكل الألوان حتى الأسود والأزرق والأخضر والبعض سماوي بنقاط أرجوانية وأخرى صفراء بخطوط خضراء، ومنها زهور كبيرة الحجم يمكن أن يختبأ خلفها وجه

هناك أنهار ومحيطات وأصوات شلالات وطيور و سلاسل جبال صخرية وخضراء وقمم ثلجية كحد السكين

قلت لنفسي طوال هذه الأعوام كنت أمر أمام الباب وأجهل ما يختبأ خلفه؟

هذا ما شعرت به بعد أن انتهيت من قراءة ثاني عمل يقع في يدي لجابريل جارسيا ماركيز باسم عن الحب وشياطين أخرى
مثلما حدث مع مائة عام من العزلة، ظل الحب وشياطين أخرى أيضا ينظر لى من فوق الرف فى ضراعة طوال سنين دون أن أستجيب، ولكن ما أن بدأت القراءة حتى بدأت التهم الكلمات كما لو كنت أنتقم من إهمالي المهين، وأنجزت قراءته خلال أيام رغم الترجمة الفرنسية الجزلة

..من لم يقرأ جارسيا ماركيز يفتقد الكثير دون أن يدرى

18 comments:

جسور سرية said...

العزيزة بلاك روز
لكي كل التحايا
يا الهي....اعدتي ذاكرتي الي الايام التي كنت احس فيها بالارهاق الذهني و الجسدي من كثرة القراءة....احيانا اقرأ اكثر من كتاب في وقت واحد حتي ان امي كانت تقلق علي من هذا الشره المعرفي خصوصا ان ذلك غالبا ما يكون علي حساب الانخراط في الحياة الاجتماعية
انا مغرمة بكتابات مبدعي امريكا اللاتينية بلا استثناء....غابريل غارسيا ماركيز....جورج امادو...اليزابيل الليندي....الخ
ماركيز تحديدا قرأت تقريبا كل كتاباته باللغة العربية و مازلت احاول مع الترجمات الانجليزية لها.
الحب و شياطين اخري من كتاباته الممتعة علي وجه الخصوص
احببت كذلك فكرة تحويل كتاباته الي افلام.......استمتعت جدا عندما شاهدت روايتيه الحب و الظلال و الحب في زمن الكوليرا تعرضان كأفلام سينمائية
شكرا لكي مرة اخري و انت تشاركينا شمسك الساطعة هذه الايام!!!

Blank-Socrate said...

تحيه رقيقه
انا سعيد بالمدونه لانها بسيطه جدا
و دى اصعب حاجه لان البساطه تنبع من قلب يشعر بالسلام و الحب

Arabic ID said...

أنت الرائعة دوما

أراها فرصة أفضل أن تدخرى بعض المفاجأت لتسعدى بها نفسك من حين إلى أخر

أقرأى هذا اللينك قد يعجبك

http://apendream.blogspot.com/2007/09/blog-post.html

kasber said...

ربما لاننا في الغالب ما نعتقد ان السعاده تكمن فيما هو ابعد
اكيد ماركيز هو عالم خاص بحد ذاته ..
أعادني حينما فرات له مئة عام من العزله الي احساس عشته مره في طفولتي ..أحساس السحب داخل الورق
ثم النظر بعد الانتهاء من الكتاب الي ما حولي والتعرف من جديد علي الواقع
أحساس جعل الحلم والواقع يختلط
هل تدرين ما الكتاب الذي فعل بي هذا في الطفوله..كان كتاب أليس في بلاد العجائب

ولكن ربما يجعلك الكتاب الذي ظل ينتظرك طويلا فوق الارفف ان تعيدين التفكير في ان الحياه تستحق أعادة نظر...ربما
طبعا انا لا اعرف ترجمه عربيه للكتاب ولكني سأبحث عنها
اشكرك

كتابة said...

ماركيز
هبة الله للكتابة
أوليس هو القائل عبر عنوانه
"عشت لأروي"
أنه قدره وقدرنا تتبعه نحن القراء
النظر لعوالمه المتناقضة
دون الدخول في حقيقة تناقضه الشخصي
في الكتابة عن المساكين و مصاحبة دكتاتور"فيدل كاسترو"

شكرا لك بلاك كايرو روز

اجندا حمرا said...

عزيزتي بلاك كايرو روز

اشكرك علي الريكومنديشين لكتاب جارسيا و سأحاول ان أقرأه

عرضك متميز للكتاب
تحياتي ليكي عزيزتي

Sherif said...

Black rose

أكثر ما شدنى هو طريقتك انت فى الدعوة للأشياء

طرقة المنزل بعد غروب الشمس وتصويرك البديع للغرف المغلقة

فى رأيى أن من يقرأون مثل النحلة التى ترتشف الرحيق من كل الزهور .. لتعيده كأجمل ما يكون .. عسلا

من ناحية أخرى .. شكرا لك على تقديم reviewبسيط
عن الكتاب ..فهذا مطلوب لانسان العصر الحديث الذى يرغب فى قراءة مائة كتاب يحبه فى اليوم .. فلايتيح له الزمن تلك الفرصة أبدا

من هنا اصبح احد المطالب الآن أن يقدم كل من يقرأ شيئا مختصرا من قراءته فيثرى به الجميع ..

عفوا للإطالة

Anonymous said...

Dear BCR:
is "Love and Other Satans" is the novel that talks about the holy Blonde girl and the young Monk?
If they are the same so i agree with u 100% that it is marvellous, i love it:-)

One hundered year of lonleness is lovely, when u finish up u feel like 100 years had really passed over ur mind.

Other lovely novels are "The love in the time of Colira", the 1st novel i read for him and still adore it till now

Markiz had a fantasy way of describing events and characters and this thing distiguishes the Latin American authors in general, take as an example Elizabith Allendy in "The house of spirits" wonderful !!!

Any way thanks 4 reminding of such lovely writer and waiting for more reviews from u .

Best Wishes:
meeso82us

blackcairorose said...

جسور

لم اقرأ لماركيز سوى مائة عام فى ترجمتها الانجليزية والحب وشياطين فى ترجمتها الفرنسية، ولكن طبقا لصديق مصرى قال لى أنه قرأ ماركيز فى كل من ترجماته العربية والانجليزية ويرى أن الترجمات العربية التى قرأها كانت قاصرة للغاية عن نقل اللغة الموحية والعميقة لماركيز

لا أدرى مدى صحة هذا الرأى

للأسف لم اشاهد أيا من الافلام ولكن مع غرابة عالمه ودقة تفاصيلاته لابد أن يكون المخرج حساسا للغاية ومبدعا

blackcairorose said...

شكرا بلانك سوكرات

ومرحبا بك مع امنيتى بتكرار الزيارة

blackcairorose said...

قرأتها من قبل ارابيك ايد

وأنا فى الحقيقة من قرائك الدائمين رغم أننى لا أعلق كثيرا، فأحيانا لا أجد ما يمكن أن أضيفه ويكون ذا معنى بعد كم الشاعرية والتميز فيما تكتبه

شكرا

blackcairorose said...
This comment has been removed by the author.
blackcairorose said...

كاسبر

كتبت فى بدايات هذه المدونة عن مائة عام من العزلة، وقارنت احساسى بها باحساسى بعد قراءة ثلاثية نجيب محفوظ

بعد قراءة الثلاثية الرائعة انبهرت وقلت هى الحياة، ولكن بعد أن قرأت مائة عام قلت هذه أكبر من الحياة


الحياة تستحق اعادة نظر؟

دعوة فى محلها وفى وقتها
هل تقرأين ما ببال الآخرين؟

blackcairorose said...

كتابة

تجدين تناقضا يا عزيزتى فى الكتابة عن المقهورين وفى مصاحبة كاسترو؟

ماذا عن ماركس وهو أبو المطحونين؟

والدول التى قامت باسم الحرية من الاستغلال وبنت عروشها على جثث البسطاء والمطالبين بالحرية

وماذا عن الوجه الآخر الذى يدعو للديمقراطية ولا يتورع عن احداث تؤدى لمقتل مئات الالاف

وماذا عمن يرفع الدين سيفا لنصرة الحق

وماذا وماذا وماذا

فجوة بمسافة البعد بين المجرات بين النوايا المدعاه وبين النتائج المحققة، وهى فجوة لألفتها لم تعد تكاد تلفت الانتباه

blackcairorose said...

شكرا أجنده

وحين تقرأيه يا عزيزتى أكتبى لنا انطباعاتك، فأنا أحب دائما معرفة رؤيتك للأمور

blackcairorose said...

شكرا شريف

خذ نفسا طويلا وابدأ فى قراءة مائة عام من العزلة

اصبر على بداياتها الهادئة وكثرة الشخوص والارتباك بين الاسماء العديد لتدخل بعد ذلك فى عالم لن يكون من السهل الخروج منه

blackcairorose said...

Meeso

Yep, it is the one about the impossible love between the young girl and the 36-years-old-priest.

When I finished reading Hundred Years, I felt exhausted. Some characters are unforgetable like the girl who used to eat the chalk, or the unbelievably last scene of the baby eaten by the termites. My god it is really fascinating.

Concerning The House of the Spirits, I watched only the wonderful movie. It seems that Latin American novelits share this half dream half real vision of the world in their writings. I am now strongly urged by a friend to start reading Paolo Quello which I will do soon just after I finish Gamal Alghitany.

Anonymous said...

Dear BCR:

Paolo Coilo is wonderful,i adviced u of "Elventh Minutes" and "Vironica wants to die" ..

I like his simple way of expression.

meeso82us