Monday, March 24, 2008

صداقة

هناك شيء تغير بداخلي فى علاقاتي مع من حولي

ولكن قبل أن أبدأ الحديث عنه، أحب أن أوضح أن علاقاتي بالآخرين ترتكز مثل بقية الناس على ثلاث دوائر عامة:

الحلقة الأولى هي العائلة والأصدقاء المقربين للغاية
الحلقة الثانية هي الأصدقاء المقربين وبعض الأقارب من غير الدرجة الأولى
والدرجة الثالثة هي المعارف والزملاء وبقية الأقارب

طبعا هذا تصنيف عام، يمكن أن تتقاطع هذه الدوائر أحيانا وأن يكون فيها استثناءات أحيانا أخرى

ما لاحظته على نفسي على مدار السنوات الأخيرة أنى بدأت أفقد اهتمامي بكثير ممن حولي

من هم فى الدائرة الثالثة أصبحوا تقريبا لا يعنون لي شيئا
أما التواصل مع من هم فى الدائرة الثانية فقل تماما وربما يكون فى طريقه للاختفاء، من ناحية من جانبى هناك تقريبا فقدان اهتمام بالتواصل، ومن ناحية أخرى، ربما يكون لديهم هم أيضا نفس الشعور تجاهي وهو فقدان الاهتمام بالتواصل معي
حتى بالنسبة للدائرة الأولى هناك حالة من الاسترخاء والتكاسل فى التواصل وفقدان الاهتمام النسبي

لا أدرى ما السبب؟

هل تزايدت المشاغل بحيث أن القلب والعقل أصبح لهما سعة يجب ترشيدها و"مسح" الأشخاص أو الموضوعات الأقل أهمية من المشاغل العديدة الحياتية اليومية أو المصيرية؟

هل هو فقدان ثقة بالناس أو بجدوى معرفة الناس؟

أم أن السفر والإقامة خارج مصر تجعل من الطبيعي على مدار السنوات خلق نوع من الجفوة في العلاقات التي تؤدى بدورها للفتور

أم ربما أحسست أنا أولا بتكاسل الآخرين عن التواصل معي وبالتالي وبلاوعي بدأت أنا أيضا فى المقابل أفقد الاهتمام والحماس للتواصل مع الآخرين؟

هل استعضت إلى حد ما بأصدقاء الانترنت (مهما كان قصور صداقات الانترنت) عن الصداقة الفعلية في الحياة

لا أدرى، ربما أحد هذه الأسباب أو بعضا منها أو كلها معا

عموما لم أكن من الأشخاص الذين يتمتعون بوجود العديد من الأصدقاء في حياتهم، معارفي ربما كثر، ولكن الأصدقاء محدودين، ولكنى أعود وأقول لنفسي أن فقدان الاهتمام بالأصدقاء لا بد أن له دلالة وسبب، لأني ظللت لسنوات (وأنا خارج مصر) على تواصل مع اصدقائى في القاهرة، طبعا قل التواصل مع مرور الوقت، ولكن الآن بالإضافة لقلة التواصل أشعر أيضا بعدم جدوى بعض هذه الصداقات، أو أن ما بيننا فقد معناه
الغريب أن نفس هذه الصداقات كنت أقدرها وأعتز بها في الماضي

منذ أيام كنت على التليفون مع صديقة مصرية كانت مقربة جدا (الدائرة الأولى!) ولكنها أيضا من النوع المتكاسل فى التواصل مع الآخرين ، كنت قد اتصلت بها في موضوع محدد، وحينما سألتنى عن فلانة وفلان من أصدقاءنا المشتركين، لم أستطع منع نفسي من قول الحقيقة الوقحة:

ـ والله لم أعد اتصل بأحد، فقدت الرغبة فى التواصل مع أحد

وقاحة الرد تكمن فى أنه يمكن أن ينطبق أيضا على علاقتي بنفس هذه الصديقة

فما كان منها إلا أن أجابت:

!ـ أحسن حاجة، لم يعد هناك الآن من يستحق

طبعا هناك من يستحق، ولكنى ببساطة فقدت الاهتمام
.

19 comments:

الطائر الحزين said...

ممكن افهم كل ما قلت

على انه غبار كثيف بعض الشىء علا هذه الصداقات يحتاج الى التنظيف

تحياتى

Sherif said...

أحب كثيرا عقلك ..وتفكيرك .. هذا طبعا غير رقتك وعذوبتك فى العرض رغم حساسية الموضوعات التى تختارينها

يهيأ إلى أننا كأننا فى اوتوبان للسيارات واسع عريض .. كلنا نجرى فيه بسياراتنا .. ولأن سرعاتنا تختلف .. وطرقنا أيضا .. فأنت لاترين الا السيارة التى تسير بمحاذاتك .. للأمام قليلا .. أو للخلف قليلا

ولكنك ابدا لاترين سيارة بعدت عنها بمسافة طويلة .. او فاتتك هى

من هنا فان تصنيفك يحتاج لأكثر من ثلاث دوائر .. متغيرة باستمرار .. فلايبقى منها غير تلك التى هى على نفس سرعتك او من حولك .. فهى التى تتفاعلين معها .. وهى التى تعيش معك نفس ظروفك .. والطريق والاشجار .. وترى نفس السحب وتستنشق نفس الهواء

وحينما تريدين ان تعودى لسيارة فاتت فعليكى ان تبطئى قليلا ..وربما كثيرا .. أو تسرعى لتلحقى بأخرى سبقتك كثيرا

وقد لاتستطيعين فى النهاية فتكون اجابتنا الأزلية

والله يا فلان الدنيا تلاهى .. واخدانا على طول مش عارف لأمتى

هونى على نفسك .. كلنا هذا الانسان .. ونحن لاننسى أحبائنا وأقرب الناس الى قلبنا أبدا

فقط .. نحن لسنا على خط واحد فى الاوتوبان .. غصبا عنا .. فلا نستطيع التواصل معهم ..ولاهم أيضا .. ولابد لنا جميعا أن نتفهم هذا جيدا .. فلا نبدأ حديثنا أبدا باللوم على عدم السؤال ولنستبدله بكلمة وحشتنا

كلمة أخيرة

Thanks to Technology

سواء موبايل أو ميل أو نت
فهى التى تحافظ على ما تبقى

آسف للإطالة .. لكن الحديث معك له متعة أخرى

جسور سرية said...

العزيزة بلاك روز
احيانا نحاول الاحتفاظ بعلاقاتنا مع اصدقائنا لاسباب من بينها اننا نود ان نكون جيدين او انه هناك صديق مقرب لكنه ذو علاقات واسعة مع الاخرين و بالتالي مجبرين نحن للتواصل معهم و احيانا نشعر بالمسئولية تجاه مشاعرنا مع اصدقاء الماضي نحس كأنها جريمة انسانية ان نتنكر لشخص عرفناه في عمر ال15 او ال16
مثل هؤلاء الاصدقاء نحس انهم جزء من تاريخنا اذا فقدناهم نفقد جزء مننا
لاسباب كتيرة نحاول و نحاول لكن في لحظة ما يداهمنا شعور ان لا شئ يستحق هذا العناء
لا تعتبري ان هناك خلل او خطأ منك كل مافي الامر ان الانسان يتغير تفكيره و بالتالي تتغير الاشياء التي تشد انتباهه ....الاشياء التي تفرحه او تحزنه و معارفنا لا يتغيرون بنفس السرعة لذا لابد في لحظة ما التخلص من احمالنا و ان كان هذا التخلص يبدو لا انسانيا او رحيما بالمرة !!!

Arabic ID said...

التواصل
طرفان يدوران فى فلك متقارب أو متباعد
ولكن بينهما ذلك الخيط
هل الخيط مهم؟؟
أو ثبات المسافات مهم؟
بل أعتقد هو دوران الأطراف فى فلك
وأن يرهقهما الحرص على أن يكون متقاربا
لا أعتقد السبب غياب الحاجة لكل منا عن الأخر
ولكن أننا لا نريد أن نرهق الأخرين بمطالبنا

===========
تحياتى

someone in life said...

عزيزتي بلاك كايرو
كثيرا ما احس انك فعلا قريبه مني خاصة في المواقف التي تتعلق بالحياه أكيد انت اكثر ثقافة و خبرة ربما لتنقلك من مكان لاخر - هذا ما احسسته مما تكتبين - ربما اعمارنا قريبة لا اعلم حقا لكن انا مثلك مع الزمن فقدت الكثير من الاصدقاء و الاهل احبانا باختياري و احيانا اخرى لا اتعرفين احيانا تمتد يدي للتليفون و تمسح الارقام مع بعض الحنق و ترديد كلمه واحده لا تستحقون فعلا هذا بخلاف بعض الشخصيات المؤذيه نفسيا لي ارتبطت بالانترنت منذ فترة طوبله مع اني احنق عليه ايضا احيانا لاحساسي بالتعامل مع جهاز اصم و استخدم الكتابة اكثر من الكلام و مع ذلك اقول افضل من الوحده التامه هذا الحال يضايقني جدا في الاعياد و المناسبات لا احد يدق الباب و يرسل رساله للمعايده لذلك افر لخارج القاهرة لاذوب بين الناس و ضحكاتهم اه يا عزيزتي لما هذا البوست الضاعط علي الجرح .. اتمني ان اراكي في مدونتي المتواضعه .. تحياتي

kasber said...

سألت نفسي طويلا وفي النهايه وجدت ان لكل شئ عمر مثل البشر للحب والصداقه وكذلك مرحل من طفوله لفتونه لشباب
لكهوله قد تزيد طفولة مرحله عن شبابها والعكس وقد تمر علاقه بكل المراحل في اضيق وقت ممكن اعتقد ان الانسان محتاج للتحرر من السير في خطوط واحده من التقسيمات اعتقد اني لا افكر كثيرا في حساب درجة قرابة الناس بقدر ما أتصرف وفق احساسي بهم ذلك يريح حتي في الخساره

اجندا حمرا said...

صديقتي العزيزه بلاك كايرو روز

مع مرور الزمن فيه حاجات بنلاقيها بتاخد وقت اكبر من اهتماماتنا علي حسب حاجات تانيه
بنلاقي صوت جوانا بيقولنا التوازن مطلوب بس بنلاقي الحياه بتاخدنا تشلينا و تحطنا و نلاقي الوقت ضاع و ساعات بنندم علي الوقت اللي عدي و ماهتمناش بناس معينه فيه بس بيكون الوقت فات خلاص
مش عارفه كلامي له معني و لا لأ عايزه اقولك ان العباره اللي كتبتيها في صدر المدونه جميله و عجبتني جدا

تحياتي ليكي و بشكرك انا دايما بتشاركينا بأفكارك الجميله

مياسي said...

نفس الموضوع كان في بالي الأسبوع الماضي

والله يا ورده أظن أنو هاي صارت مشكلة الإنسان العصري الإنسان يزداد غربه عن من حوله و تزداد غربته الداخليه مع نفسه فيعاني

بالنسبه للعلاقات فعلاقاتنا مع الاخرين في حالة مد و جزر دائم

لا يمكن الحكم عليها باستمرار أبدا

و لكن أستطيع أن أقول أن الإنسان كلما كبر في السن و ازداد خبره زاد ملله و قل صبره على الناس و الحياه

لربما كلما ازددنا نضجا و صبرا و فهمنا الحياه أكثر كلما ازداد مللنا منها لا أعلم

أنا أعاني من نفس النقطه معظم الوقت و لكني أحاول أن لا أتمسك بهذه العاده و ذلك لأنني لاحظت أنه كلما قل التواصل مع الناس مرة تلو مرة , صار من الصعب على كلا الطرفين تجديدها أكثر فأكثر


الحياه و العالم الافتراضي "الانترنت" الذي لم يعد يفرض علينا أن نتواصل شخصيا مع الناس زاد من تباعد العلاقات

لابد من أن هناك أسبابا أخرى و لكنها لا تجضرني الان

كالعاده موضوع على الوجع يا ورده

سمـــــــــــا said...

كنت من الشخصيات اللى لها اصحاب ومعارف كتير بحكم انى اجتماعية وعلى رأى بعض الناس اقدر اصاحب طوب الارض

دا كان زمااااااااان

دلوقتى انا علاقاتى بقت محدودة وتكاد تكون معدومة بس انا عارفة السبب
ومنكرش ان العيب فيا يعنى انا اللى بعدت بكامل ارادتى فى الاول انشغال وكنت بلاقيهم هما لسة بيسألو ومهتمين مرة واتنين وعشرة وانا برووود على الاخر مع انه مكنش طبعى برضه بس مش عارفة ايه اللى غيرنى بصراحة ممكن ضيق الوقت انهم كانو كتير وانا من الناس اللى إما اهتم اوى او مهتمش خالص معنديش وسط وطبعا لو اهتميت اوى ناردين هتقطع رقابتى ههههههههه فقلت الطيب اجدع ومع الوقت بدأت المسافات تبعد بينى وبينهم شوية شوية ولقيت نفسى مع الوقت تقريبا معنديش اى مشاعر ناحيتهم وهما كمان اهتمامهم قل بسبب تجاهلى انا .

الظريف بقى انى لو كلمت اى واحدة فيهم كده صدفة او احب اطمئن وصلو لفين فى الدنيا اينعم بسمع شتمتين عن انى معنديش دم وانى لولا انى غالية عندها مكنتش ردت عليا الخ الخ من تهزيق وانا طبعا ولا كأنى سامعة حاجة . ولما اقابلهم لايف يقولولى انى رغم انى ببعد ممكن سنين الا انهم لما بيقابلونى بيحسوا انى مغبتش سنين وكأنى كنت معاهم امبارح فانا اقول لهم كويس نتقابل بقى فى الخمسية الجاية وعليكم خير .

لكن بقعد اسأل نفسى طيب هل انا مشاعرى برضه كده ناحيتهم ؟؟ يعنى بعد الغيبة دى انا لسة بحبهم وحاسة انى على راحتى معاهم زي الاول ؟ والاجابة للاسف لأ بقيت احس ناحيتهم ببرود وانهم اغراب عنى

واخرهم كانت واحدة صاحبتى اتجوزت وسافرت فى بلد عربى بقالها فترة ورجعت مصر اجازة ومن اول يوم رجعت فيه اتصلت بيا وطلبت انها تقابلنى
ورحت قابلتها اينعم كانت وحشانى وكنت عايزة اطمئن عليها الا انى وانا قاعدة معاها كنت حاسة ببرود شديد وكنت عمالة ابص فى الساعة وحاسة ان الوقت مش عايزة يمشى رغم انها صاحبتى من ثانوى وجامعة وكنا انتيم على مدار سنين طويلة . بس هى كانت قاعدة مبسوطة وعلى سجيتها وعمالة تتكلم وانا بجاريها وبهرج بس من جوايا معنديش نفس الانطلاق بتاع زمان معاها مش عارفة هى اتغيرت بعد الجواز واللا انا اللى مشاعرى اتغيرت ناحيتها بس يمكن انا جوايا قناعة معينة ان البنت بعد الجواز اهتمامتها وطريقة كلامها وتفكيرها بيتغير ويمك دا ميبقاش مناسب ليا .


وللاسف هى طلبت تقابلنى تانى قبل ما تسافر بس انا اتحججت واعتذرت فى اخر لحظة لانى حسيت انى مش هقدر امثل دور المهتمة المستمتعة تانى .

فانتى صح بنفقد الاهتمام والمشاعر مع الوقت بس الاسباب ايه ؟؟ الله اعلم

blackcairorose said...

أتمنى لو كان مجرد غبار يحتاج فقط الى إزالة يا طائر حزين

ولكن قلبى يهمس لى ربما كانت كثافة الغبار أكبر مما تبدو

blackcairorose said...

شكرا شريف على الكلام الجميل الذى لا استحقه

ووصفك للعلاقات أكثر من صادق

blackcairorose said...

أشعر أنها ثقافة الانترنت يا جسور

نمسح ما لا يلزمنا فى الوقت الراهن لان الذاكرة امتلئت ولابد أن يحل الجديد محل القديم

blackcairorose said...

تخيل الطرفين والخيط يا ارابيك ايد فى سوق ملىء بالمارة والعابرين

كم سيكون الخيط ملتويا ومرتبكا لدرجة سننسى فى لحظة من كان الطرف الآخر الممسك بالخيط

هذا أشعر أنه حالى

blackcairorose said...

Someone in life

صدقينى بعض الصداقات التى ذكرتها لم تكن سيئة، ولا أحمل أى جرح من أصحابها

ربما مع العمر تجف بعض مشاعرنا أو جزء من بعض مشاعرنا

وشكرا على الكلام الرقيق، وان كان فينا تشابه فهو سعادة لى فأنت ملكة فى الاحساس والمشاعر، أتمنى أن اقاربك

blackcairorose said...

معك يا كاسبر فيما ذكرتيه

والغريب أن يتلازم شعوران بفقدان الاهتمام بالصداقة وبالخسارة على فقدان الصداقة فى آن واحد

بالنسبة للقرابة، فما ذكرته هو خطوط عامة، ربما أكون أكثر جراءة فى المستقبل واتحدث عن علاقاتى بشقيقاتى على اختلافاتها من درجة الحميمية والتوافق

ربما

blackcairorose said...

اجندا

كلامك طبعا له معنى جدا

وبالذات لما بتكلمى عن وقت عدا ومهتمناش بناس معينة

والموضوع ده بيسمع معايا لانى ساعات باسترجع بعض العلاقات اللى كان ممكن يبقى ليها معنى ودور اكبر فى حياتى بس للاسف مدتهاش ما يستحقها من مجهود واهتمام

وعلاقات تانية كنت بديها اكبر من حجمها او من حجم اصحابها لانى كنت فى وهم انها ممكن تبقى حاجة كبيرة بس للاسف تقديرى كان غلط

ياريت اتعلم من سوء حكمى فى الماضى

blackcairorose said...

كلما قل التواصل مع الناس مرة تلو مرة , صار من الصعب على كلا الطرفين تجديدها أكثر فأكثر

مياسى

تماما

هناك قصيدة لنازك الملائكة أسمها الشخص الثانى، تتحدث عن صديق التقته الشاعرة بعد أعوام وشعرت أنها تتحدث لشخص آخر غير الذى كانت تعرفه فتقول

وسيسكن هذا الشخص الثانى الاحمق حتى فى البسمات
سيمد برودته فى رقة صوتك فى لين النبرات
وسيرمقنى فى خبث مختبئا خلف الكلمات
ولمن أشكو هذا المخلوق الشيطانى
والأول فيك محته يد الشخص الثانى

blackcairorose said...

سما

والله كانك بالضبط بتتكلمى عن شعورى لما بلاقى بعض اصدقاء زمان

وبشعر بجد بتأنيب ضمير انى بحس البرود والفتور لكن نفس الاصدقاء بيكونوا ظراف وودودين وعايزين يعرفوا اخبارى بنية صادقة ولكن فيه تبلد الى حد ما فى مشاعرى تجاههم من غير سبب اقدر احدده

ويمكن برضه يكون فيه اصدقاء تانيين بفتكر ان صداقتنا زى ما هيه لكنهم فقدوا اهتمام بيه من غير ما يبينوا او بيحاولوا يدارو شعورهم، معرفش يمكن

صعب نمثل فى الصداقة لما بتفقد مبرراتها او مقوماتها، علشان كده فهمت كويس لما بتقولى انك مقدرتيش تمثلى دور المستمعة المهتمة

Barracuda said...

هل تزايدت المشاغل بحيث أن القلب والعقل أصبح لهما سعة يجب ترشيدها و"مسح" الأشخاص أو الموضوعات الأقل أهمية من المشاغل العديدة الحياتية اليومية أو المصيرية؟

هل هو فقدان ثقة بالناس أو بجدوى معرفة الناس؟

أم أن السفر والإقامة خارج مصر تجعل من الطبيعي على مدار السنوات خلق نوع من الجفوة في العلاقات التي تؤدى بدورها للفتور

أم ربما أحسست أنا أولا بتكاسل الآخرين عن التواصل معي وبالتالي وبلاوعي بدأت أنا أيضا فى المقابل أفقد الاهتمام والحماس للتواصل مع الآخرين؟

هل استعضت إلى حد ما بأصدقاء الانترنت (مهما كان قصور صداقات الانترنت) عن الصداقة الفعلية في الحياة

لا أدرى، ربما أحد هذه الأسباب أو بعضا منها أو كلها معا
****************

سيدتي

سطورك التي اقتبستها أعلاه، من أوجز ما قرأت في محاولات تفسير وتحليل ماهية - "الشيء الغلط" - الذي يجري ونشعر به جميعاً حين تتقدم بنا السنوات لتصل بنا إلى محطة منتصف العمر - حين لا يمسي الناس العمود الفقري في مجريات حياتنا اليومية كما كانوا في السابق

وأضيف أن - (النضوج) - بمرور السنوات و(كثرة التجارب) و(تغير شخصيات الناس) عل المدى الطويل وانشغالهم بالمال والعيال ومختلف الأحوال .. تؤدي بنا إلى الاكتفاء الذاتي والتمحور حول الذات - " بعد أن لسعتنا "الشوربة" فنبدأ في نفخ كل علبة "زيادي" نقابلها في الطريق

تحياتي المعطرة