Saturday, October 27, 2007

صراخ

كان فى الحائط شقٌ مستطيل
أخذ الضوء’ الهزيل
ظلَ رأسي مستضاءا وظليل
دخل الشقُ به، حتى سمعت’ الطقطقة
في عظام الرأس، إذ يحشر ظلا فى الخطوط الضيقة
كانت الليلة مسمارا بلحمي والثواني مطرقة
وأنا أصرخ: من يطلق رأسي من جدار المشنقة؟
.
محمد عفيفى مطر

5 comments:

سمـــــــــــا said...

ايه الكلام الكبير اللى مش فاهمة منه اى حاجة دا ؟؟
يعنى فضلت اجيبه يمين اجيبه شمال لقيتنى مش فاهمة برضه فقلت الغباء استحكم معايا النهاردة وهستنى الترجمة :))

حبيت بس ادحرج التماسى يا قمر

He & She said...

lamoa2khza, mosh fahem

blackcairorose said...

بينى وبينك يا سما انا برضه مقدرش اقول انى فهمته ميه لميه بس مش كل حاجة بحبها أو بشوفها حلوة لازم افهمها

ويمكن احسن مفهماش وده سر جزء من حبى ليها

والصبح بيدحرج منى ليكى، فرق توقيت بقى!

blackcairorose said...

Never mind He&she!

I decided to call you master of shocking clips!

كتابة said...

بالأمس فقط حضرت حوار تناول
موضوع الشعر المعاصر وتم التطرق لمحمد عفيفي
مطر
كمثال للشعر الرائع و غير المنتشر
وتم التطرق لمقطع من شعر أدونيس
لا أذكره حاليا لكنه شديد الغرابة و اللافهم
في النهاية تم التوصل للآتي
الجمالية تفرض نفسها و إيجاد علاقات جديدة في الجملة الشعرية...أمر محمود محمود وموجود
لذا نعم استشعرت الجمال وإستغلق الفهم
شكرا لذائقتك