Saturday, September 1, 2007

تنويعتان على لمس القطيفة

1
.
يا هوى خجلا
أبنِ لي في فراغاتي مئذنة
يرنو من شرفتها الساكنة
حب ذو أحاسيس ملونة
غير مألوفة
لا يخشى البوح ولا يرتعد
من حميمية روح وجسد
أحسست بحرقتها ما إن لمست
!شفتي نارَ قطيفة
.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2
.
أحنُ أتوقُ لهمسٍ وآهٍ
لربتة شوق ٍوليد شغوفة
ولسع شفاهك فوق شفاهي
!وحرقة خدي بلمس القطيفة
.

7 comments:

كتابة said...

العزيزة ذات الإحساس الساطي على القلوب بهمسه
BLACK CAIRO ROSE

تعمدت القافية في الجزء الأول
و الثاني
لكن تكرار كلمة"القطيفة"
حيرني...

شعرت بضرورة تغييرها

هو رأي خاصة أن لاشأن لي بالشعر
خلاف حضرتك
ولكن أعتقد أنك ربما إهتممت بالوزن أو البحر الشعري أكثر قف إضطررت لهذا اللجوء
لنهر هذه الكلمة

ودمت بإبداع

ملاحظة: ما عنوان القصيدة؟

كتابة said...

معذرة
إنتبهت لاحقا للعنوان

إعتذاري لكنها عجالة بي:)

blackcairorose said...

شكرا كتابه على كلماتك الجميلة

الحقيقة الخطأ خطأى لأنى لم أوضح أن المقطعين لا ينتميان الى قصيدة واحدة إنما هما بمثابة تنويعات على فكرة واحدة هى ملمس القطيفة

كل مقطع من بحر مختلف

فعلا سأغير عنوان الرسالة لتصبح تنويعات على ملمس القطيفة

شكرا على لفت انتباهى

ودمتى بتواصلك

He & She said...

That is really a good Arabic poetry. It took me a good while to swallow and digest those romantic words. Do you know that the velvet feeling is the favorite feeling to most women? I dont know why. They say " Women like the velvet touch anywhere but men like to slide their hands on the satin" Think of it. I guess most of our preferences depend on our gender

Heart Beat said...

ما شاء الله عليكي

ايه الكلام الجميل ده فعلا تنويعة شعرية بسيطة و جميلة

معانيها رقيقة جدا وواضحة

اشكرك فعلا انك شاركتينا بيها

و اكيد في انتظار المزيد من اشعارك اللي بتاخدني لجو تاني جميل

blackcairorose said...

Very interesting He&she. It is the first time I know about this assumption: velvet for women and satin for men! Does it have any implicit traditional sexual hints? I guess!

blackcairorose said...

شكرا دقة قلب على الكلام الحلو، ويارايت يكون الشعر خرجك من أى موود مش حلو بسبب مديرك!

أسألينى عن المديرين الصعبين يتكتب عنهم مدونات

وتسلمى