Monday, September 15, 2008

ذكرى وسوزان

رغم اختلاف حادثتي مقتل ذكرى وسوزان تميم إلا أن هناك تساؤلا شغلني حين كنت أقرأ عن مقتل ذكرى، ولدى نفس التساؤل الآن حين أتابع ما يكتب عن مقتل سوزان

في الحادثتين هناك ملياردير يتعرف على فنانة وهو يدرك تماما أسلوب حياة هذه الفنانة والمسافة الكبيرة التي تفصل بين هذا الأسلوب وبين حياة الناس العادية، ويدرك أيضا الفجوة بين هذا النمط من الحياة والحياة التي يريدها مع امرأة قرر الارتباط بها، ورغم ذلك يتم الزواج أو نية الزواج ليبدأ الرجل بعد ذلك رحلة الغيرة الشديدة ومحاولة تغيير هذه الفنانة

مع ذكرى كانت هناك غيرة عمياء وقيود عليها فى السفر وفى التعرف على الناس، وفى فورة غضب أعمى بسبب هذه الغيرة تمت الجريمة

ومع سوزان هناك أيضا غيرة وطلب منه بأن تلتزم فى حياتها وتنتهج حياة جديدة، بل من السخرية ما قاله والدها عن رغبة رجل الأعمال فى أن تكمل سوزان دراستها الجامعية وأيضا تكفله لها برحلة عمرة للأراضي المقدسة ـ ومن يدرى ربما أيضا رغبة فى أن تتحجب وتعتزل ـ وحين تفشل هذه المحاولات تأخذ العلاقة مسارا آخر

السؤال الذي يلح ما الذي يجعل هذا الرجل أو ذاك يختار من يعلم مسبقا باختلاف مسارها وأسلوبها عن مساراته ثم يقوم بعد ذلك بمحاولات مستميتة وجنونية ليغير في حياتها من النقيض الى النقيض؟
هناك كليشيه سيناريو تقليدي ومعروف عن الرجل الملتزم المحافظ الذي يقع فى غرام لعوب تنسيه أسرته ويجرى ورائها، ولكن حتى هذا السيناريو لا يصلح فى هاتين الحالتين لأن كلا الرجلين عرفا بجولاتهما فى عالم الفنانات والعلاقات والزواج والطلاق

طالما أنهما كانا مهتمين لهذا الدرجة بأسلوب حياة ملتزمة ومحافظة لزوجتيهما أو من ستصبحان زوجتيهما، فلماذا اختارا أولا من الوسط الفني؟ هل كان سيجدان صعوبة في التآلف مع عشرات أو مئات من الجميلات ومن أوساط مشابهة لأوساطهم وذوات أسلوب حياة أكثر تقليدية وأكثر محافظة؟

من دواعي السخرية أن ننتقى المختلف ثم نتذمر ونشتكى بعد ذلك من اختياراتنا ونستميت فى تغيير هذا المختلف، وإذا لم تجد محاولاتنا فى التغيير نلجأ للقتل أو على أقل تقدير للعنف والإيذاء

حب تملك؟ تناقضات من ضمن تناقضات عالم الرجال؟ ذكورية ترى أن مجرد بذل المال وادعاء الحب والرغبة في الزواج هو ثمن يتم التلويح به للمرأة لتتغير من نقيض لنقيض لتلائم معايير الرجل فى المرأة التى يريدها زوجة؟كل هذه الأسباب مجتمعة؟

14 comments:

مياسي said...

هاي نتاج المعادله الشهيره: رجل أعمال+ممثله مشهوره= شهره لرجل الأعمال +فلوس كتير للممثله

يعني هو يمكن زي أي رجل عادي؛ بيكون حاسب انو جيبته اهم شي في الموضوع كله بمعنى كل هالحركات و قصص الفن و خلافه عباره عن وسيله لاجتذابه فقط

و ممكن ما نلومه في هيك حاله لأنو كم الفنانات اللي وافقو على هيك وضع و اعتزلو و غيرو من طبيعة حياتهم لا يستهان به

بالنسبه للمختلف عنا؛الصحيح انو الاشي الغير بيشدنا الو؛ و هلد شي مش ممكن ننكره بالمره لانه بصير معنا و مع غيرنا في معظم الحالات ولكن بتصفي الشطاره في انا نشغل هالمخ و نسأل حالنا اذا كنا قادرين نتحمل هيك وضع كمان عشر سنين لقدام

الصراحه انا كمان بحط الحق على الاعلام؛ لأنه دائمن و أبدا بيكرس فكره انو الاختلاف بين شخصين مش مهم و انو الحب بيذيب الفوارق و كتير من هالتخبيص هاد؛ و انا بشوفو تخبيص لانو من مشاهداتي الشخصيه الاختلاف بيضل اختلاف و لا بيروح و لا ما يحزنون؛ بالعكس مع الوقت و الاولاد بيتفاقم و بتصير المشاكل اعمق

نص مشاكل الحياه عباره عن سوء تقدير مش أكتر

ملاحظه: انا كمان اول ما سمعت بقصة سوزان تميم اتذكرت ذكرى مباشره:)

موضوع جميل جد:)

Sherif said...

دائما اختياراتك تحث اصدقائك على التعليق

رأيى ليس بجديد .. فسطوة المال هى مايملأ عقول وقلوب المليارديرات

ومنها الاستحواذ حتى على الجميلات الشهيرات على طريقة الفلوس تعمل كل شئ ..

كان هناك فيلم لديمى مور لااذكر اسمه جيدا عن موقف كهذا

رجل وامرأة متزوجان .. غارقان فى ديونهم ومشكلات مادية تجعل آمالهم مستحيلة .. ظهر فى حياتهما مليونير وسيم أقنعها بقضاء ليلة معها مقابل مليون دولار

فى النهاية اقنعت زوجها بان ليلة ستعير فيها هذا الرجل جسدها وليس قلبها لاتعنى شيئا .. لكنها ستقلب حياتهما كلية

ونجح هذا المليونير فى القصة .. ولكنها لم يستطيها العودة كما كانا

اعتقد ان كل رجال المال لايختلفون فى هذا .. حب اقتناء أثمن الاشياء ومنها الفنانات الجميلات .. بل لااتعدى القول ان قلت انهم يتبارون فى ذلك

بوست مثير

Arabic ID said...

دوافع الجريمة موجودة لدى كل منهما ولذلك يرى استحالة ارتباطه بأمرأة لا تكون لعوبا وليعيش هو شخصيته المخفية والتى بعد أن يفرغ شحناتها لديه يعود ويرى التزامه أمام الأخرين ويمل من شخصيته الأخرى المخفية ويحاول أن يصلح نزوته فلا يستطيع ربما لأن المرأة قد ترى ذلك حدا لحريتها أو لأنها تريد الضغط عليه علشان يسيبها فى حالها وتشوف نفسها وخاصة لو عملت نفسها ذكية وفكرت تلعب بمصالحه

--------
يعنى ... باحاول أفهم معاكى برضه
تحياتى لكى

بنت القمر said...

شوفي انا كنت بجهز عن الموضوع ده بوست
مش ها تصدقي اللي مكتفني ان الراحلة صعبانه عليا جدا
حياه قلقه وموته بشعه في النهايه
التحليل علي ما اعتقد في حكايه تحويل المسار نفس تحليل انه بيدور علي فنانه
يعني فلان اتجوز هيفا... او سوزان
يبقا عادي وتحت دائره الضوء انه الرجل ده الوحيد دون عن الاخرين اللي استحوذ عليها يبقا رجل غير عادي
رجل سوبر
رجل لا ينافس
رجل غني
رجل متفوق
ده برضيه داخليا
وخصوصا انها مش ها تكون اجمل واحده في الكون
لكنه استطاع هو الوحيد الحصول عليها
تبدا بعد كده النشوة تهدا
حصلت عليها وبعدين
لا كمان قعدتها في البيت
لا كمان حجبتها
لا كمان طلعتها عمره
انا اللي غيرتها
عشاني انا اتنازلت
عشاني انا اتغيرت
عشاني انا حولت مسار
انا
انا
انا
فاهماني
وبعد ما تعتزل وتتحجب وتبقا زي ام العيال يدور علي معركه تانيه يكسبها وفنانه اخري يقتنيها
انظري زواجات البليدي
مثلا انظري بعض المعتزلات اللاتي حصلن علي الطلاق فور تحولهن الي نساء عاديات وزوجات محجبات
وامهات
اصبحت امراه عاديه جدا
يبقا مفيش متعه ولا تفوق في اقتناءها مجرد واحده مثل الاخريات
استني كتابتي عن الموضوع ده

مثلية تبحث عن ذاتها said...

العزيزة روز

اوافقك الرأى تماما انه من اراد الفضيله بحث عنها في مخابئها ولا اقصد بذلك ان اهل الفن ليس بفضلاء ابدا ولكن كما قلتي لهم نمط في حياتهم فبعضهم يجزبهم الشهره والمال كما لأي انسان وغيرهم طموحه في النجاح يجزبه ويأتي رجل اعمال ذو مال و شهره يقع في حب احدهن فيخل له انه يمكنه ان يشتريها بالكامل فتكون املاك خاصه ليس لها الحق في اي تصرف وانه اذا امرها سجدت (بفلوسه) والاظرف انه بيفتكر انها خلاص نسيت الدنيا و حياتها و طموحها قدامم الحب مع انه شاريها ولو اني اكن كل الاحترام والحب للمرحومه ذكري واعتبر ان حالتها كانت جنون اعمي ليس له اسا من الصحه الا انهم عايزين شريفات فاضلات بين فنانات متفتحات وواخدنهم عشان يرهبنوهم معرفش ازاي عموما ياما عقول لا تعقل وربنا يلطف بينا
حلو البوست
وانا بخير وميرسي على سؤالك يا قمرايا

اجندا حمرا said...

العزيزه روز

شوفي ياجميله الموضوع من الاخر حب تملك زي ماقلتي
رجل الأعمال اللي بيرتبط بفنانه معينه عارف من الأول طبيعه شغلها و عارف ان ليها معجبين بيحبوها
يمكن كتير مش بيصدقوا لما بنقول ان لجوء رجل أعمال للزواج من فنانه ممكن يكون رغبه في الشهره بس هي دي الحقيقه
يمكن شهره من نوع تاني
هو يمكن مشهور في الوسط اللي بيشتغل فيه لكن زياده الشهره مفيش مانع منها
المشكله بقه انهم في اول تعارفهم تسمعي تصريحات ورديه من عينه انا مايهمنيش انها تفضل تشتغل بالفن و الكلام اللي من النوعيه دي و بعد فتره بسيطه تسمعي انه عايز يقعدها في البيت و يحجبها و بعد كده تسمعي انهم اطلقوا
اللي عايز يتجوز حد و بيحبوا بجد مش حيهموا بتشتغل ايه هو عارف و موافق من الأول يبقي مايجيش يتمرد بعد كده
المصيبه ياروز ان رجال الأعمال مفكرين انهم بفلوسهم يقدروا يشتروا كل حاجه و اي حاجه و يعملوا اي حاجه
تحياتي ليكي روز

soly88 said...

العزيزه بلاك روز
اعتقد ان للغيره (بعد حب التملك) دخل كبير فى تلك الجرائم
فهو دائم الشك فى سلوكها خاصة انه عادة ما يكون لتلك الفنانات علاقات معلنه قبل ارتباطهم بالممول الجديد
فهو يطلب منها ان تكون تحت الطلب فى اى وقت وتحت اى ظروف
ودائما هذه الاصناف من الرجال تستخدم نفوذها فى الترغيب والتهديد
ام لماذا لايبحث حوله فسيجد مطلبه ذلك انه يريد ان يصنعها على عينه
انه لايريدها زهره فى بستان ولكنه يفضلها فى فازه داخل حجرة النوم
عزيزتى بلاك روز الرجال قمه فى الأنانيه وذلك ما يميزهم

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Sola said...

hi ya amar :
\ ezayek o 3amla 2eh fel seyam,bosy sara7ah ana 2a7'bar el fananeen malesh feha 7'ales o mesh bahtam beha wala ba2raha
bas 3omoma3 allah yer7amhom o yag3al maswahom el ganah inshaa allah,amien
salam ya 2a7la rose

Desert cat said...

زواج المال بالسلطة يا عزيزتى يجلعهم يتخيلون انهم يملكون الدنيا وما فيها ومن يشاور لها بطرف اصبعه ستصبح ملك يمينه فهو شهريار الذى يملك المال والنفوذ وان رفضت شهرزاد تلبية رغباته فيوجد ايضا مسرور
مودتى واحترامى

سمـــــــــــا said...

زي ما انتى وافقتى على كلامى عندى فانا موافقة برضه على كلامك عندك نبقى خالصين يا فندم :)

بس انا على رأى عادل امام عايزة اضيف انا

ان الموضوع مش حب تملك بس لكن كمان حب ظهور

مش معنى ان رجل الاعمال ملياردير وعنده 900 الف مشروع انه يكون نجم مجتمع يعنى انا شخصيا معرفش شكل حد فيهم الا لما بيظهر مع الممثلة الفولانية او المطربة العلانية او تحصل اشاعة حوالين علاقته باحد الممثلات او المطربات

واللى عرفته ان بعض رجال الاعمال او حتى الفنانين بيطلقوا احيانا بعض الاشاعات حول حياتهم الشخصية من اجل التلميع والظهور على صفحات المجلات والبرامج لاثبات او نفى الاشاعة


فى موضوع سوزان انا استغربت لان رجل الاعمال دا اصلا متجوز 3 الاولى قربيته والتانية فنانة معروفة معتزلة متجوزها من اكتر من 7 سنين والتالتة مش فاكرة عبارة عن ايه بصراحة

طبعا الجوازتين الاخيرتين دول من غير ما اقول عرفى وام العيال قريبته هى بس اللى فهمى نظمى رسمى


يعنى خير عايز ايه دا تانى من الدنيا اكتر من 3 ستات ؟؟ وهو اصلا مش شاب فتاك فى الاخر علشان يلوث سمعته وسمعة عيلة كبيرة زي عيلته مقابل واحدة مجرد واحدة كانت لها قبله علاقات كتير وهو بالفعل له قبلها برضه صولات مع فنانات كتير بس كله فى السر وورا الكواليس

ومنتهى التناقض ان الراجل دا فى بيته شخصية فى منتهى الاحترام والوقار لدرجة ان محدش يجرأ يفتح بوقه قدامه من كتر هيبته

والظريف فى الحدوتة ان عيلته هو اللى رفضتها لما عرفت خبر استعداده لجوازه من سوزان، يعنى الرفض من ناحيته هو مش من ناحيتها

فطبيعى ان الست عايزة تعيش حياتها وتتجوز غيره لكن ازاى بقى تتجرأ وتتجوز المفروض تعيش على ذكراه

ولو فكرت تتجوز واتجوزت فعلا يبقى الله يرحمها ويحسن الينا



فى النهاية بحس ان الموضوع مجرد هوس بالسلطة والنفوذ والفلوس + حب تملك وحب سيطرة



شفتى رغيت كل الرغى دا وانا متفقة معاكى امال لو معرضاكى كنت هرغى اد ايه ؟؟

زمان الوصل said...

لكن الموضوع ليس ذكورى بحت بالمناسبه :)

بعض النساء تقع فى غرام الشاب الفتك اللىّ بيوقّع الستّات -على حد تعبير الفيلم الشهير- و يكون غاية المراد من رب العباد بالنسبة لها أن ينتهى الموضوع بالزواج .. ثمّ حين يحدث هذا تبدأ الشكوى من سلوكياته و تقول الجمله الخنيقه

- كنت فاكره إنّه هيتغيّر بعد الجواز !!

ليه و بأمارة إيه !! ولم لا تقولى أنّك كنت تطمحى لتغييره بعد الزواج لكنّه -كمعظم الناس- لم يعد قابلا للتغير سوى باختياره الحرّ و ليس بتدخّل خارجى !!

فى رأيى أن الموضوع مرتبط بطبيعة المرحله التى تمر بها العلاقه ..
فى علاقة الحب و الارتباط العاطفى قبل الزواج يكون التركيز على العاطفه بشكل أكبر من كل شئ
الإنسان بيتخيّل إن العواطف ستظل بنفس الاشتعال بعد الزواج و ستكون كفيله بالتغلّب على كل الخلافات و الاختلافات و ستكتسح أمامها أى تفاوت اجتماعى أو ثقافى أو حتى أخلاقى ..

لكن فى مرحلة الزواج وما حولها تتغيّر الأمور و يصير هناك أطراف جديده فى العلاقه .. فى مرحلة الحب و العواطف غالبا ليس هناك سوى الحبيبين بينما فى مرحلة الارتباط و الزواج أطراف أخرى تتدخّل و تدلى بدلوها فيصير لزاما أن يتحرّك أحد الطرفين -أو كليهما- لتغيير الآخر بما يتناسب مع طلبات المجتمع .. و ربنا يرحم الجميع ..

mude374@yahoo said...

واضح أن هناك ظاهرة فساد أخلاقي فى مصر..سببها اتساع الفروق الاجتماعية بين الطبقات المتوسطة والعليا..
أري مصر أكثر من الغربة.. و الحال فى مصر من أسوا الي أسوأ..

كلما رجعت أجازة أرى الوضع لايطاق بالمرة.. معظم الناس على و تحت خط الفقر.. مع انتشار البغاء.. حتى النوادى المحترمة تغيرت الطبقات الاجتماعية فيها الى الأسوأ..

تحياتى للجميع

Anonymous said...

قضيه القاتل هشام طلعت قضية عشق ودم فقد كان يعشق سوزان تميم لدرجة انه يحجز قاعة السينما لها وحدها ووضع حراسه مشدده على مكان اقامتها وكلف اشخاص بكتابة تقارير عنها واذا كان تصرف بدون عقل فهذا لان من يعرف سوزان لن يبقى في راسه ذرة عقل وكان يوجد صراع بينه وبين المليونير البناني معتوق على قلب الفاتنه سوزان تميم عرض على معتوق 50 مليووووووووووووووووووون جنيه ليتنازل عن القضايا التي رفعها على سوزان تميم
قالت المحاميه كلارا الرميلي انها بااوامر من هشام طلعت مصطفى راحت لعادل معتوق ومعاها شيك بمليون ونص دولار عشان يتنازل عن القضايا الي رفعها على سوزان تميم وان عادل لما شافها رفع عليها مسدس واخذ الشيك وجري وانها راحت لهشام طلعت وقالتله بالي حصل واداها شيك تاني بمليون ونص دولار وراحت لمعتوق عشان يتنازل المهم هشام طلعت عقله راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااح لما عرف سوزان وكان عايز يتجوزها ومستعد يتنازلها عن ثروته جميعها وعن الدنيا كلهاوكل ممتلكاتها من عندة فقد كان يصرف ببذخ شديد عليها وكان يوجد صراع وتقاتل بينه وبين المليونير معتوق على قلب سوزان تميم وخطبها من و الدها اخوه طااارق طلعت مصطفى لكن سوزان رفضته ولما هربت في لندن كان في ثوره عارمه وكان يحاول ان يقنعها بالزواج به وعرض عليها خمسون مليون دولار والا فانه سيقتلها بمليونين دولار وهذا ماحصل وارسل شقيقه طارق الذي ترك البرلمان و ذهب يحاول اقناع سوزان بالزواج من هشام لكنها رفضت مقابلته والباقي تعرفونه