Saturday, April 19, 2008

فيروز وزياد ومارسيل

مارسيل خليفة فى دار الأوبرا المصرية لأول مرة فى حفلة ناجحة استوعبت طاقة الصالة الكبيرة غير المقاعد الإضافية ونظم الحفل حزب التجمع بمناسبة الاحتفال بذكرى تأسيس جريدة الأهالي

زياد رحبانى الفنان المميز للغاية وصاحب الفن المسرحي الجاد الضارب فى السخرية، والموسيقى التجديدية المبدعة والذي بدأ مشواره الفني عام 1973 بلحن رائع لوالدته هو سألوني الناس عنك يا حبيبي لم يقم أية حفلة في القاهرة

فيروز على مدار مسيرتها الفنية التى تعدت خمسين عاما لم تغن فى مصر سوى مرتين أخرهما منذ أقل من عشرين عاما، وقد نفى ممثلها الإعلامي منذ أيام قليلة شائعة حفلات مصرية قريبة والمبالغ الضخمة التى ادعت الشائعة أن فيروز طلبتها، علما بأن هذه هى المرة الثانية خلال ثلاث أو أربع أعوام تخرج فيروز عن صمتها المعروف لتنفى شائعة غنائها فى مصر وتنفى أنها طلبت مبالغ ضخمة للغناء فى القاهرة، وتنفى حتى أنه تم الاتصال بها جديا للغناء فى مصر

نعم فيروز تتقاضى مبالغ ضخمة فى حفلاتها الخليجية وتصاحب معها أوركسترا كبير، ولكنها بالتأكيد من الذكاء لتدرك أن الغناء فى القاهرة غير الغناء فى دبى سواء من ناحية العائد المادى أو المردود الاعلامى، وخروجها عن صمتها لنفى طلبها مبالغ خوفا على صورتها أمام جمهورها المصرى، وكذلك تغنيها بمصر فى حفلة لبنانية خالصة منذ عدة أعوام يعكس محبتها وتقديرها لهذا الجمهور حتى ولو لم تلق من مصر ما يحق لها أن تلقاه

ولكن السؤال المحزن هو هل مصر غير جاذبة للفن الجاد لهذه الدرجة؟؟

فيروز أو زياد أو مارسيل ستكلل حفلاتهم فى مصر بنجاح مؤكد، هل ستكون هناك مشكلة فى حضور 1500 شخص حفلة لفيروز او زياد فى دار الاوبرا؟؟ بالطبع لا، حتى على أسوأ افتراض خيالي أن الجالية اللبنانية فقط هى التي ستحضر مثل هذه الحفلات، فالأمر يعنى ان الحفلات ستكون كاملة العدد


الموقف الرسمي بالتأكيد غير مبال لغناء فيروز فى مصر أو لإقامة فنان يساري كزياد رحبانى حفلات له في القاهرة، ومن ثم فلا أتوقع يوما دورا للدولة في مثل هذه الدعوات، كذلك لدى قناعة هو أن فيروز لا تعنى شيئا للجهات الرسمية فى مصر، وهو ما تأكد لي بعد أن حضرت سوزان مبارك دعوة إحدى المنظمات النسائية الدولية لحضور حفل فيروز فى اليونان العام الماضي دون أن تنشر أي من وسائل الإعلام بعد ذلك شيئا عن مقابلة بين سيدة مصر الأولى والفنانة فيروز أسوة بما يتم لفيروز مع رؤساء الدول الذين يحضرون حفلاتها، أو ربما ـ وأقول ربما ـ لم تقم فيروز، بما هو معروف عنها من اعتزازها بنفسها وبفنها، بالذهاب إلى سيدة مصر الأولى وتحيتها كما يتوقع المصريون عادتا

ولكن حتى على الجانب الخاص، لماذا لا يسعى أي متعهدين للاتفاق مع فيروز أو زياد رحبانى علما بأنهم سيحققون ربحا مؤكدا عن تنظيم هذه الحفلات؟؟ ألهذه الدرجة أصبحنا منغمسين في الفن التجاري والاستهلاكي بشكل يسد الباب أمام الفن الجاد حتى ولو حقق ربحا؟

20 comments:

حازم سويلم said...

أول تعليق يا جميل

بصراحة مش متابع مارسيل خليفة ولا زياد الرحبانى, اما العظيمة فيروز لما أبدا بسماع شدوها الا منذ عامين لأكتشف اننى فاتنى الكثير

فيروز شأنها شأن اى قامة مبدعة كبيرة غير مرحب فى مصر حاليا, لأن الجو العام طارد لكل ما هو مبدع اللهم الا قليلا ولن تتسول فيروز الغناء فى مصر رغم ثقتى فى انها تريد الغناء للمصريين بالطبع من قلب القاهرة التى طالما أحتضنت نجوم من كل البلاد العربية

كلى ثقة فى استعداد فيروز للغناء فى مصر ولو مجانا رغم اننا لن نقبلها .. وواثق كذلك من وهن كل الحجج التى تبرر عدم غناء فيروز هنا ولكن كما قلت لك فى الفقرة السابقة لا مكان للمبدعين وسط النظم المشوهة

وبالمناسبة دى يا روز بأهديكى أغنية سكن الليل.. تحياتى

Anonymous said...

وردة
هل تعتقدى ان الموقف الخاص سيختلف عن الرسمى فى التوجهات ان لم يكن يسير فى ضوء التعليمات العليا
من الذى يجرء على دعوة فيروز وهى بفنهاوحدت العرب و تحدت الاختلافات والفوارق وبخاصة قوى الموالاة فى لبنان ومن يساندهم بغنائها فى سوريا فى مهرجان دمشق عاصمة الثقافة العربية مؤخرا
انا عن نفسى لا اعتقد

منذر

Desert cat said...

فيروز دى حياتى
اجمل لحظات حياتى لما بسمعها وانا مطفية النور ومولعة شمعة
اه بعيش مع نفسى جو رومانسى
بالنسبة لمصر بقى يا حبيبة قلبى
فهى ممكن تعمل مهرجان وفرح سبع ليالى ملاح لهيفاء - نانسى - اليسا
انما فيروز بقت قديمة
بس مهما مر عليها من زمان فهى معشوقة جميع الاجيال
تحياتى
ومحبتى ليكى يا اراق روزه

مثلية تبحث عن ذاتها said...

للأسف بقى فن تجاري فعلا بدليل ان شكيرا جت اكيد لما موبينيل تحيب شاكيرا اكيد دافعينلها فلوس كتييرعشان ليها سوق لكن فكرة انهم يجيبوا صوت سماوي زي فيروز مش هيكونوا متأكدين من الربح عشان مفيش اغراء سوري فالكلمه بس دي الحقيقة

kasber said...

نحن منغمسين في لاشئ اشبه بشخص يجري في مكان مذدحم يتحدث ويبكي ويغني ويثور في نفس الوقت والمضحك ان الجميع يفعلون نفس الشئ فمن يسمع من يا تري؟..
هذا الفراغ الروحي الهائل الذي يصر علي فرض سيطرته علي المجتمع
هل تتوقعين الانتباه لفيروز في كل هذه الضوضاء والصخب
المشكله التي تخيف الا يكون تجاهل متعمد بل ان يكون جهل يعشش في الروح
فالتجاهل المتعمد يعني اهتمام بالامر ثم تجاهله..اما لاشئ هو الاصعب
قرأت مره ان احد رؤساء وزراء اسرائيل سئل مره عن ألد أعداء اسرائيل فقال
الاسلام والعرب وفيروز
فأدركت اننا لسنا امام مغنيه رائعة الصوت بل امام وطن خاص اسمه فيروز

Sherif said...

نعم يا سيدتى

لدينا أمور استرتيجية أهم بمراحل من إعادة تشكيل وجدادنا وترتيبه من جديد
وهكذا اصبح الفن لدينا كالماء .. لالون له ولا طعم ولا رائحة

نحن كالبيت الرائع المختلط الحجرات .. وهكذا ضاع طعم كل شئ

زاد على ذلك قرارات نقباء المهن الفنية .. الذين نسوا بأن الفن .. لاقانون له سوى الموهبة.. وبأن الغث .. لاعمر له مهما ظهر

تحياتى لك

Sherif said...

BCR

قرأت حوارك الثانى مع عائد من حرب الخليج الثانية

تصادف انك كتبتيه يوم 11 سبتمبر ..

الجميل اننى رأيت اناس غرباء يقومون بنشاط مختلف داخل الكويت والعراق وقتها .. وتأملت حالنا بالرياض وهى التى قصصتها فى البلوج عندى

عارفة .. خيالى راح لأبعد .. لو أن هناك لقطات كثيرة فى أماكن متفرقة .. داخل الكويت ..والخليج و العراق .. ومصر .. فهل تجدى شيئا يجمعها؟

حوارات ممتعة كما انت دائما

someone in life said...

بلاك كايرو روز

مع احترامي لرأيك لكن الأن من يعمل خاطرا لمصر ؟ القائمين الأن على الثقافة لا يهتمون اطلاقا بصوره مصر ماذاحدث مع ماجده الرومي مثلا اين حفلاتها لم يعد كبار الفنانين يهتمون بنا كثيرا .. فيروز ايضا باعتزازها لنفسها لن تجري وراء احد و المتعهدين من منهم عنده روح ليجري وراء تصاريح امنيه و فنيه لاقامه حفل هيفاء اسهل و بالمرة تثير الغرائز و هو المطلوب لكن فيروز سيده محترمه و نحن لا نحب الاحترام الأن .. تحياتي

Tamer Nabil said...

يوجد الان هند البعض جهل وعدم وعى وانخراط نحو الجحيم

من يصاحب الجحيم لن ينظر الى شىء افضل ولو كان الربح اعلى والقيمة اعلى

تحياتى

مياسي said...

موضوع انو فيروز تغني في مصر سمعت عنو كتير

أكتر من مره و كنت مستغربه من هالشغله
يعني اليسا و هيفا و نانسي كل يوم في مصر و فيروز لأ ؟؟

بس بصراحه و من غير زعل الإعلام المصري بحسه متحيز ضد كل ما هو غير مصري

يعني أول ما بلشت الفضائيه المصريه بث وكان أيامها ما في لا ميلودي و لا مزيكا و لا غيرو كنا إذا شفنا "وائل كفوري" يغني ع شاشتها نستغرب

إذا كان في حمله ضد "فيروز" مش حستغرب أبدا و في ظل التفاهه المسيطره ع الجو العام انسي عمرها ما رح تيجي

الأغرب إنو زي ما حكيتي فيروز غنت ف الخليج و الأردن و سوريا و مصر أم الدنيا لأ؟؟

زياد مبدع خاصه في الخط السياسي و بهذه المناسبه بهديك يا روزا أغنيته" "بلا و لا شي" بتعرفيها؟؟

blackcairorose said...

حازم

زياد رحبانى يستحق المتابعة الشديدة رغم تغييره الكبير فى الاسلوب الموسيقى فى بداياته عما يقدمه فى السنوات الخمسة عشر الاخيرة

ولكن يبقى تميزه الواضح جدا جدا عن أى فنان موسيقى آخر

ربما ايضا هناك بعض الصعوبة فى ايجاد سى دى او شرئط له فى القاهرة

شكرا على الاهداء والاغنية رائعة ولو أنى من بين اعمال عبد الوهاب لفيروز أعشق مر بى، فهى اغنية اقل ما يمكن ان اصفه بها انها رائعة ولحنها وهابى جدا عكس سكن الليل واسهار وهما الاغنيتان الوهابيتان المتأثرتان جدا بالاسلوب الرحبانى فى رأيى

فبدورى أهديك مر بى

blackcairorose said...

منذر

ربما الأمور هنا ليست بالحدة كما هى الأمور فى سوريا، فتبقى لبعض الافراد قدرتهم على عدم الانسياق مع السياسة العامة او الرسمية

لهذا أمكن لحزب التجمع دعوة مارسيل خليفة ليغنى ويظهر على المحطات الارضية فى مصر رغم انه يمثل كل ما هو مخالف لما يجرى على الساحة المصرية الرسمية

من هنا كان أملى أن جهات خاصة تدعو فيروز للغناء وتقوم بتنظيم حفلاتها

blackcairorose said...

شكرا يا قطة

وعندك حق مية لمية

وعلى فكرة يا قمر

فيروز بتقول اغنية اسمها

مين ما كان بيتمرجل علينا

أى

مين ما كان بيعمل راجل علينا

بذمتك برضه مش تنفع فى مدونتك مصاحبة لبوستاتك النارية؟؟

blackcairorose said...

مثلية

مفيش مشكلة يجيبوا شاكيرا بس حد يفكر يجيب برضه فيروز والله مش هيخسر ماديا والناس اكيد هتحضر بالالاف

بس حد يفكر وينظم

blackcairorose said...

كاسبر

أن يكون جهل وليس تجاهل؟

احتمال مفزع

blackcairorose said...

شريف

قرار نقيب الممثلين الاخير قمة فى قصر النظر فى رأيى المتواضع

وبحس ان الناس دى محتاجة قطر يدوسها علشان تبص حواليها وتفهم

دورنا الثقافى بيقل ودول ناس بتقضى على اللى باقى منه بجهلها وتحيزها الغبى

معلش اصل الموضوع ده بجد منرفزنى قوى، وخصوصا الكليشهات بتاعة حماية الفنان المصرى الخ الخ

blackcairorose said...

أه

نسيت اشكرك شريف على الكلام الحلو

الحوار ده كان واقعى بنسبة خمسة وتسعين بالميه من شخص عائد من الحرب

وتخيل فعلا كم الحكايات ووجهات النظر المختلفة لو فى يوم كنا بنبص من فوق هذه المنطقة والظروف الملتهبة

blackcairorose said...

Someone in life

نحن لا نحب الاحترام

للأسف كلمة صح

هناك اولويات كثيرة قبل الاحترام، ليس فقط فى الفن ولكن فى كل نواحى الحياة

blackcairorose said...

تامر


من يصاحب الجحيم لن ينظر الى شىء افضل ولو كان الربح اعلى والقيمة اعلى

كلمات صحيحة تماما لا اجد ما اضيف عليها يا تامر

وتحياتى

blackcairorose said...

مياسى

جنسيتى وهويتى مصرية ولكن أقسم بأننى قلما أجد الاعلام المصرى يعبر عنى او عمن حولى

وليست حالتى استثنائية ، كثيرون يرون الاعلام المصرى وبالذات الرسمى فى واد والناس فى واد آخر

فى هذا الاطار مع الاسف بعض وسائل الاعلام تغذى النعرة المصرية على اسس غير منطقية وسليمة

طبيعى ان يكون هناك اعتزار بكل اعلام ببلده ومقوماتها ولكن هذا شىء وتغذية مشاعر عدائية او نبرة تعتبر تمييزية ضد الآخر شىء مختلف

والمثال الذى يحضرنى الان مقالين قرأتهما منذ يومين فى جريدة الجمهورية، وقلت لنفسى لو أنى قرأت مثل هذه المقالات فى جريدة أوروبية محترمة لتم وصفهما فورا بالعنصرية

ولكن ما العمل؟

وللاسف يبدو ان بعض وسائل الاعلام العربية تعلمت أسوأ ما فينا نحن المصريين، لان هذه النبرات نجدها أيضا واضحة فى بعض وسائل الاعلام العربية

اما بالنسبة لزياد

والله صدفة غريبة لأنى منذ يومين وانا استمع لبلا ولا شى

أحب كلماتها جدا ولحنها الهادىء والاداء العفوى لمن يغنيها

الاغنية ايضا تذكرنى بفترة ماضية فى حياتى كنت استمع خلالها كثيرا لالبوم جاز شرقى وهى فترة لا تنسى

اجمل تحياتى مياسى