Monday, August 27, 2007

بصقة

لم أستطع سوى وضع رابط لهذا الحادث الذى مر وسيمر مئات غيره
.
يعجز قلمى و لسانى عن وصف الأشمئزاز والقهر الذى اشعر به عند قراءة هذه الحوادث
.
!أب متجبر يزوج أبنته طفلة بمن لا تحب وأخ تاجر مخدرات يقتلها دفاعا عن شرف العائلة
.
هل هناك مهزلة مأساوية أكثر من هذا؟
.

4 comments:

كتابة said...

عزيزتي

ما الذي نرتجيه من مجتمعات تعلي الرجل و إن أخطأو تلقي المرأة إلى
أسفل السافلين
حتى لو أحسنت

فرغم خطيئة الأخت
فإن النظرة التي لاترى ألا أنها بنت مرتبط بهاشرف العائلة برباط مقدس يحكم كل تصرفاتهاوتخضع لقانون المجتمع و
عميت ذات النظرة عن أن الأخ صاحب الإدمان و المخدرات إنسان ولم تعتبره غير سوي
وخارج على قانون الدولة

فالأهم المجتمع الذكوري والباقي
كالإنسانية و الرحمة و العدل
سخافة لاتستوجب ملامسة المرأة

وحسبي الله و نعم الوكيل

Egypt Rose said...

عزيزتي وردة مصر وهعديها السوداء

محدش هيعمل حاجة في الموضوع ده ابداً .. التخلف تخلف في البلد دى .. والحقيقة ممكن تكون ان البنت الغلبانة دى كانت بتحب ابن خال جوزها واخبرت ابوها انها تريد ان تطلق فقام وحلق راسها .. حيوان ابن حيوان وشعب حيوان .. مين هيصحي الغلبانة ويسألها الحيوان اخوها قتلها ليه ..

والحيوان بتاع المخدرات اللى بيسمم بلدنا وشباب بلدنا اللى لازم يعدم ليه شرف ايه بدين اهله .. اسفة على الكلمة بس شرف ايه ابو شرف ده

طول عمرى مبعرفش افهم لما الرجل يكون حرامي وبتاع مخدرات و بيشهد زور و بيقتل .. يعني حيوان من الاخر .. ليه شرفه يكون في ك!!!!وحدة ست .. موازين مقلوبه في عقول متخلفة وصدقيني انا كنت بشتغل على موضوع قوانين الشرف لمدة طويلة ومفيش فايدة .. حتى ان المشرع المصري مقتنع تماماً بان من قتل امرأة بدواعي الشرف يحكم عليه بالسجن المخفف لمدة اقصاها من 6 شهور الى سنة وبحد اقصى سنتان !! في حين من تقتل بنفس السبب تعدم وتعاقب على انه مع صبق الاصرار والترصد ..

يا بنتي خليني ساكتة .. مفيش فائدة في الشعب المصرى تماماً

Heart Beat said...

عزيزتي

طبعا هايعملوه بطل انه دافع عن شرفه و قتل اخته و هاينسوا ان تاجر مخدرات و انه هربان و انه فوق ده كله همجي و قاتل

و هاتبقى هي بدل ما تكون ضحية هاتكون زانية

و هاتلاقي الناس عندنا في مصر يمشوا مع بقية القطيع ماعدا قلة منهم اللي ممكن يقفوا في صف البنت و يترحموا عليها

زي ما انتي بتعملي كده البنت صعبت عليكي و نتيجة للي حصل من اهلها وصلها لكده

القطيع بقى اللي ماشي عندنا في مصر و اللي بيتبعوه هايدبحوها حتى بعد مقتلها هاتفضل في نظرهم البنت الزانية اللي اهلها جوزوها راجل شريف فخنته و حبت واحد تاني هاينسوا بقى انهم جوزوها غصب عنها و ممكن تلاقيهم كمان هايدافعوا عن نفسهم و يقولوا طيب ما كانت قالت لنا انها مش عايزه تتجوزوه

و كله هاينتهي في الاخر بنفس النهاية هي الزانية و اخوها البطل ابو دم حامي

سيناريو مقزز بتعاد نفس الرتابة كل مرة تحصل حادثة مؤسفة زي دي

الله يرحمها بقى

اجندا حمرا said...

فعلا حاجه توجع القلب ياروز

و لا لما تسمعي ان اب بيغتصب بنته و لا عم او خال بيغتصب بنت من العيله ببقه قرفانه اوي لما بسمع كده و المصيبه لما يرهبوها و يقولها ماتفتحيش بقك و لما يجي الحمل يظهر عليها اهلها يقوموا قاتلنها كأنها هي اللي اغتصبت نفسها بنفسها

بجد حاجه توجع القلب و تحزن
:(