Wednesday, January 28, 2009

آخر خيط


منزل العائلة سيتم هدمه

بعد وفاة أبي منذ عدة سنوات، ثم وفاة ماما بعده كان بيت العائلة هو الرابط الفعلي لنا نلتقي فيه اسبوعيا، ومن يشعر فى لحظة ما برغبة فى أن يترك منزله لسبب ما أو ضيق ما يجد بيت العائلة موجود يلتمس فيه الراحة والأمان والألفة ومستودع للذكريات الحلوة التي انقضت
يظل البيت يظل أغلب الوقت، كما أن مساحة المبنى مقارنة بمساحة الأرض والارتفاع الصاروخي لاسعار الاراضى فى المهندسين جعل خيار الهدم والبيع جذابا وذا عائد مجزي كلنا فى حاجة اليه، حينما ناقشنا الأمر نحن الأشقاء كان هناك بعض التردد العاطفي فى القرار ولكن لم يستغرق الأمر سوى أشهر تقريبا ثم وافقنا جميعا بحماس على الهدم والبيع

الآن يفصلنا ايام أو أسابيع عن التخلي عن المنزل، وكلما اقترب الوقت نشعر جميعا بنوع من الندم أو القلق، وكل يقول لنفسه يا ليتنا لم نوافق

أخوتي جميعا لهم منازلهم فى القاهرة مع عائلاتهم، أما بالنسبة لى ورغم ايضا حماسي لقرار التخلي عن بيت العائلة، الا أني أشعر الآن بأسى شديد، وبعد موت بابا ثم ماما يأتي هدم البيت ليقطع تماما آخر خيط لي بحياتي السابقة والتي أشعر أنه لم يعد هناك تقريبا ما يربطني بذكرياتها

أشعر الآن بحنين شديد للماضي، لبابا وماما وأخوتى وبيتنا الكبير وشجرة المانجو فى الحديقة الصغير وللستائر البيضاء الخفيفة فى غرفتي المظلمة، للبلكونة البحرية وهوائها، لسكون شوارع المهندسين وهدوءها، للجيران، لوجه ماما الطيب وحنيتها المفرطة وحساسيتها وافنائها عمرها وصحتها فى سبيل رعايتنا ومصلحتنا، هل حقا كان الماضي بكل هذا الجمال؟ أم أنه فقط الحنين الذي يصبغ عليه الجمال، لا أدري، ولكني أموت أسى واكتئاب وأنا افقد كل صلة لي بالماضي، بطفولتي ومراهقتي وفترة الجامعة

انقطع كل خيط رغم ترابطنا الاخوي والذى مازال الحمد لله يظللنا ويجمعنا فى حدود ما تتيح به ظروف الحياة

المصادفة أنه فى نفس الوقت اتخذ الجيران أيضا نفس قرارنا بعد رحيل الاب وهجرة الابناء للخارج وانتقال والدتهم للحياة معهم، وقد سبقنا الجيران فى البيع والهدم، وقالت لي أختي التي ذهبت للمنزل مؤخرا: جيراننا أيضا باعوا البيت وتم البدء فى هدمه وقد رأيته أمس منظره مخيف
قلت لها نحن أيضا دورنا قادم فى أن يبدو منزلنا منظره مخيف

28 comments:

مياسي said...

أنت تعيشين على الذكريات بشكل يخيفني أحيانـا!!!

طيّب وأنت؟ أليس لك بيت "ملك" تلجئين إليه؟

أفهم السبب المادي لهدم البيت؛ ولكن: ألا تظنين أن بيت العائلة يجب أن يبقى؟ ففي النهاية هو ملك الجميع وهو المكان الذي لا يملك أحد مهما كان أن "يخرجك" منه!!!

تدوينة كئيبة!! أما تدوينة الشيء جميلة جدا ومعبّرة؛ تنبىء عن خوف خفي داخلنا من مجهول تعلمه الأشياء وحدها


الله يجعل أيامك سعادة

OverFOrty said...

تلك هى سنة الحياة لا يبقى شىء على ما كان عليه و الحنين للماضى شىء اساسى حيث لا نذكر من الماضى الا كل ما هو جميل و ننسسى كل ما كان يؤرقنا و نعتقد فى حينه انها نهايه العالم
عموما للتغلب على تلك الحاله من الشجن لابد من خلق مستقبل ينتزعنا من دهاليز الماضى و يدفعنا الى الامام فى ساحات المستقبل الواسعه
تحياتى

ميــــــــــراج said...

البوست دا اثر فيا وحاسة بيكي يمكن لاني من الناس اللي الذكريات والاندماج مع الاشياء حتي لو جماد بيفرق معايا, وأكيد قرار صعب وقاسي ان الانسان بكامل ارادته يمسح سنين وذكريات عمر بحاله . بصراحة مش عارفة لو مكانك كنت هعمل ايه وخصوصا ان القرار جماعي يعني لو كانت شقة بس كان ممكن حد من الاخوات اشتراها واحتفظتم بيها حتي علي سبيل الذكريات لكن طالما مجموعة افراد وعقار كامل فأكيد مش كله هيعمل اعتبار للذكريات وفيه اللي هيفكر في المستقبل أكتر وهي دي الحلول العملية . عموما الذكريات عمرها ما هتتمحي من الذاكرة بهدم او او اختفاء مكان لان في الاخر البشر هما اللي بيعملو الذكريات في اي حاجة وفي أي مكان . وطالما الحمد لله علاقتك بأخواتك كويسة فدا في نظري شىئ مهم جدا ميقدرش بثمن في زماننا دا . تحياتي يا قمر ومتزعليش نفسك وقولي زي ما انا بقول دايما " سي لافي " :)

مثلية تبحث عن ذاتها said...

عزيزتي
مؤسف و ثقيل على قلبي ان اتخيل مجرد تخيل انني اقطع كل صلتي بالماضي و اجمل حنين و ذكريات ربما لم يكن الماضي جميل كما نتخيل لكن حنيننا هو ما يجمله لأن الحياه كلما كبرنا و تغيرت بطبيعتها نشعر اننا فقدنا اشياء واشياء
فقدنا اهل اصدقاء جيران روائح الاماكن
اول قرار ياروز لازم تاخديه انك تشتري بيت ليكي حتى لو اخواتك بينكم ترابط قوي و هذا القرار لا تهاون فيه العمر بيجري متخليش الغربه تضحك عليكي احنا مسيرنا لبلادنا والدنيا بتتغير اللي هتشتريه النهارده بمائه بكره تشتريه بمليون
اذا الحاجه للماده اللي عارفه كويس انها مغريه خاصه لموقع البيت جعلتكم تتنازلم و تبيعوا اوعي تطيري الفلوس هباء علشان كمان بابا و ماما الله يرحمهم يكونوا مرتاحين و مطمئنين
اسفه لو دخلت في تفاصيل زياده لكن الموضوع ده لمسني انا شخصيا و كأني مكانك
وفعلا حسه جدا باحسسك و مقدراه
الله يعوضك خير يا روز

An Egyptian said...

الماضي مابيبقاش جميل لكن لانه ماضى بيبقى جميل

someone in life said...

بلاك كايرو روز

اشعر بالحزن الشديد
تذكرت فيلات مصر الجديدة الجميله التي هدمت و صار مكانها بنايات طويله ممسوخه كعلب الكبريت المحروق
و زادني الحزن بالتخلي عن انتمائنا للاماكن و الاشخاص و يصير كل شئ ذكري او صورة تعلوها الاتربه
انت ايضا ستقولين ما عاد يربطني بالمكان شئ و ربما لا تفكرين بالعودة

عزيزتي اشعر بالخواء من هذا البوست

تحياتي

Desert cat said...

يااااااه عليتى جوايا صوت انين بحاول اهديه من وقت للتانى
انا الحمد لله عايشه مع بابا وماما ومش عايزة حاجه من ربنا غير انه يحفظهم لى من كل سوء .. طبعا لظروف خاصة ببابا اتنقلنا من البيت اللى اتربينا فيه انا واخواتى واللى شهد احلى ذكريات حياتنا لكننا قفلناه وروحنا سكنا فى بيت تانى كان ميراث لبابا عن والدته لكنه كان مقفول مش كنا بنروحه الا اذا حد فينا نزل المحافظة ويتاخر فكان يضطر للبيات هناك .. قدرى انى آخر العنقود وده عيب اكتر من انه ميزة اخواتى فى بيوتهم وعندهم اولادهم وحياتهم بل اتنين منهم مقيمين بره مصر كل لما اكون لوحدى واقعد افكر فى لحظاتنا مع بعض ولما كنا بنسهر كلنا فى ايام الصيف نتفرج على فيلم السهرة وفى ايام الدراسة وكلنا قاعدين نذاكر وساعات كانت تطلب معايا ارخم عليهم اوقات خروجنا واعيادنا مشاركتنا لبعض فى كل حاجه .. كل طلباتى كانوا بيقضوها لى لدرجة انى اتعودت حتى الآن معرفش اشرب نفسى كوباية ميه .. كل ده يخيلنى حتى الآن مرتبطة ببيت العائلة ولأن المسافة مش بعيدة فكل لما الاقى نفسى حاسة بزهق او ملل اروح هناك اقضى وقتى وارجع تانى قصدى بقى ان الاماكن اللى بتحمل لنا ذكريات بيكون صعب جدا البعد عنها وكتير بنحس للحنين ليها لانها تحمل لحظات جميلة لاغلى ناس فى حياتنا

اعتذر على الاطالة بس حقيقى موضوعك لمسنى جدا من الداخل
مو دتى ومحبتى

زمان الوصل said...

يا خساره ..

إذا كانت "الشوارع حواديت" كما قال "صلاح جاهين" فأكيد البيوت هى كمان حواديت أكثر خصوصيه ..
فكّرتينى بمسلسل سورى اسمه "عصىّ الدمع" كانت إحدى حكاياته عن امرأه تعمل قاضيه فى المحكمه تخوض مع إخوتها صراعا لرغبتهم فى بيع بيت الأسره الجميل بنافورته العذبه و حديقته اللىّ ماليها صوت العصافير و جوّه الحميم و رفضها البيع و تحوّل المنزل لملاذها الأخير بعد اختلافها مع زوجها .. فكّرتينى بمحل كان يملكه والدى -رحمه الله- بعناه بعد سنوات طويله من الرفض ثمّ هدمت العماره بالكامل التى كان يقع فيها و إحساسى بالغربه الشديد كلّما مررت من هذا الشارع ولم أجد الموقع الذى قضى فيه أبى و قضينا معه بعض الوقت و نحن صغار .. شعور غريب بالشجن و الحزن الخافت ..


مش عارفه أقول لك إيه بعد ما القرار خلاص تمّ اتّخاذه ..

Sola said...

hi ya rose:
kalamek b yewga3 belzat en ana ba2aly kam youm kol ama bakalem mamy bakalemha 3an ayam zaman o 2ad 2eh i miss these days,i miss my room my games,i miss my home
bas mamy told me that i am still young and all my life in front of me so i have to enjoy it but i can't,i did everything and anything can imagine i did here in usa,bas qararko sa3b geda2,anona(grandmother)she lives fel share3 el mar3'any f masr el gededa mesh adra 2a2olek en ana kont 3amla 3amayly f el beet 3andaha o kont kol ama aro7 henak abos 3ala el 7ofar elly ana 3amltaha f el balakonah el keberah,el nahrda sa2alt mamy el 7ofar elly fel 7etah lesa mawgoda wala la2 2aleltly 2ah
2oltelha yaaah o 3ayat 7aseet en ana ahly wa7ashouny awy,yallah ana mesh 3arfa ana ba7ky f 2eh aslan shakly keda sa7ya mn el noum o mehayesa bas 3omoma2 ana feh 7aga moqtane3a beha o heya el 7ay 2ab2a mn el mayet,awel ama etsale7t ma3a dady 2aly 2arga3 masr,2oltely ya dady enta o mamy mesh 3ayshenly el 3omr kolo o meserko hatmoto yeb2a ana keda ha7'sar 7ayaty elly ana 3amaltaha f usa o harga3 masr o mesh hasta7mel el 3eshah henak o hab2a 7'esert kol 7aga,mesh adra 2a2olek el kelma deh day2et dady 2ad 2eh wana l3'ayet now mesh 3arfa 2eh ellet el zo2 deh ma3a en ana zaman mesh kont keda bas 3'aleba2 usa bet7'alo el ensan mesh 3ando mashaer
yala ba2a kefayany ra3'y
salam

farida said...

و تظل الأماكن مصبوغة بألوان الذكريات في ذاكرتنا
ولو تقطعت بيننا و بينها خيوط الوصال ظل الحنين خيطا خفيا يربطنا بالأماكن ولو على بعد

لكن ان هدم ذاك المكان هل ينقطع الخيط؟؟

أشك في هذا عزيزتي
سيظل بداخلك بيتك كما عشتي به و أحببتيه

بوست محزن
لكن لغة وصفك رشيقه للغايه و موجزه و هو ما أحبه

مثلية فقط said...

نحن نملك ذكرياتنا
نسنرجعها و نستجمعها برؤية المكان و رائحة العطر و المواقف

سوف يمر الأمر ... لقد قررتم

لا يجب ان تشعري بالأسى ... سوف تتجاوزين الأمر

تحياتي

Barracuda said...

أميرتنا العزيزة

مرت علي مشاعرك ذاتها حينما قرروا هدم بيت العائلة الكبير خاصة وأني عشت أعوامي الأولى في حضن هذا البيت ودفئه وبين ناسه وأهله وبعد ذلك رحيل الكبار...

أولا بيع البيت - وسكن ناس أغراب فيه ... وكنت أمر أراقبهم من بعيد وداخلي رغبه في أن أذهب إليهم وأن اقنعم بتركه لنعود إليه كما كنا ... وأتذكر ذهاب زوجة خالي إلى البيت وجلوسها أمامه والبكاء حتى الارتواء في عصر أحد الأيام

هدم البيت وبني عماره مكانه .. ولم يعد الشارع كما هو

والخلاصة - وعذرا للإطالة - لقد بنى الكبار هذا البيت وعشتم أنتم به وكان معينا لذكرياتكم والآن جاء دوركم أنتم أن تبنوا بيت عيلة جديد لكم وللأجيال القادمة

تحياتي العطرة

Arabic ID said...

بيتنا
شجرتنا
لحظاتنا
مشاعرنا
ورابط يجمعنا
عن ماذا نتخلى ... روابطنا أم أيامنا أو أماكننا
ننظر ثانية للدنيا وأنفسنا
ماذا سيبقى منا
ذكرياتنا .... لا بل ذكرانا
والذكريات تموت معنا

Founoon said...

احساس مخيف

انك تختاري بايدك تهدمي المكان اللي حضن ذكرياتك وصراع العقل والعاطفة

مش عارفه انا لو مكانك كنت هختار ايه بصراحة

بس الحياة لازم تمشي وهتفضل الذكريات دي محفورةجواكي حتى لو اتهدم البيت

انا خايفة

انا حاسة اني على اعتاب طريق مشابه

اخواتي اتجوزوا ومشيوا وفضلت انا لوحدي مع بابا وماما ربنا يديهم الصحة

لسه النهاردة الصبح كنت بقول لنفسي ربنا يخليكم ليا انا حاسة اني هتبهدل اوي بعدكم

بجد حاسةاني هتبهدل

هيجي يوم واخواتي يعوزوا يبيعوا البيت
هما قدروا يتخلصوا من ارتباطهم النفسي بيه لان لكل واحد حياته وبيته


هما عندهم بديل ..عندهم دفئ اسري

مش هيحسوا باحتياجي انا لاحساس البيت دا خالص

ربنا معاكي

اعتقد انك اكثرهم تألما

reem said...

عزيزتي
انا متخيله قديش الموقف بيكون صعب عليكي لانه فعلا فيه كل ذكرايتنا واحلامنا وفعلا بيحس الواحد ببيت العائله انه هو الي بيربطه بذكريات اهله وكل قطعه منه بتفكرك بحاجه من الايام الحلوه القديمه
كلنا بنمتلك او عنا بيوت وحياة مختلفه بس الاحساس بالبيت الي اتولد واتربى فيه بالتاكيد مش ممكن يتعوض ابدا وخصوصا اذا كان الواحد بيمر بحياته الخاصه بازمه او مشكله بيتعلق اكتر بالذكريات القديمه الي بتنسينا الم الحاضر ، بس هي الدنيا كده في اي مكان الماده تلغي وتطغى على كل الاعتبارات والاحلام .
اسفه طولت عليكي بس انا حسيت بيكي وبالوضع لانا كلنا مرينا او حنمر بنفس التجربه
اتمنى تقدري تتجاوزي الموضوع
وبتمنالك الخير
دمتي

soly88 said...

لم نعد نملك ترف الاحتفاظ بالذكريات حيه
ربما كان مكانها الحقيقى بداخلنا
ليتك تقومى بتصويره كفيلم قصير من الداخل والخارج لعل هذا يقلل اللأسى
قليلا او يزيده
تخيلى لو ان هذا البيت تكلم الآن ماذا يقول؟ ايعتب عليكم ام يلتمس العذر
فلتسألى الشىء بداخلك

حازم سويلم said...

الاماكن لها حضور قوى على ذواتنا, خاصة التى ترتبط بصبانا, او التى عاصرنا فيها ذكريات لا تنسى, وارتبطت فى وعينا بالاقارب والاحباب

Anonymous said...

رحت تاني للمكان

فكرني بكل حاجة

وبأحلى سنين هوايا

رحت تاني للمكان

لقيت اتنين بدالنا

عايشين نفس الحكاية

كنت أسمع هذه الأغنية خلفية للبوست

http://www.mawaly.com/file/play/34019.html

آمــال

Anonymous said...

I have no idea how I ended reading this blog !! but it did touch me deeply..Actually I'm going through the same kind of feelings..Our family house located in Amman, Jordan ..In one of the oldest section of the city. where, Every single neighbor of ours sold there house and moved to the "other side of town" . when ever I "go back home " to visit It just make me so sad that no body "There" ...the only thing left is the memories !!
California , USA

GHARAM said...

ما أصعب تلك اللحظات


بيع وهدم أحلى الذكريات

هل تعلمين أنني اشعر بما تعانيه الآن،فكلما مررت على بيتنا أبكي بحرقه، ورغم أنني متأكده أن هناك آخرين لاأعرفهم يعيشون فيه إلا أنني أظن لدقائق معدوده أنني ربما لو طرقت الباب ستفتحه لي أمي رحمها الله، وسأجد ابي رحمة الله عليه في الداخل


الفراق مر، والذكريات التي نتركها بمحض إرادتنا للآخرين تشعرنا بالندم الا منطقي، لأنها تلك الدنيا وسيأتي اليوم الذي يباع فيه البيت حتى لو تأجل القرار

nooor said...

الذكريات محلها القلب
دائما ندرك قيمة الاشياء بفقدها
دمت بخير ومودة

مثلية تبحث عن ذاتها said...

انتي اختفيتي فين؟ لأ اوعي ارجعي بسرعه

مثلية تبحث عن ذاتها said...

روز اطمئنيت عليكي لما قريت تعليقك عندي و اطمئنيت اكتر لما قريت تعليقك عند سما اللي دخلني في صراعات و دوامات و ابحاث علميه بس بجد والله من غير هزار عجبني كالعاده ياريت تيجي بسرعه بما انك هنا واستغل الظروف و اقول الجزء التاني نزل اتفضلي شرفيني

blackcairorose said...

مياسي

لأ يا عزيزتي، بعد الهدم لن يكون هناك بيت لي، ولكني طبعا أنوي شراء بيت
وكلنا نتفق على أن العائد المادي للهدم والبيع مجز جدا ، علشان كده وافقنا

أعلم أنها تدوينة كئيبة وبصراحة هذا الموضوع كان أحد اسباب حالتي النفسية غير المستقرة الفترة الماضية، ليس لأني لن يكون لدي منزل، ولكن هدم المنزل القديم هو ما جعلني بجد حزينة

اوفرفورتي
عندك حق ولكنك تعالج موقف صعب بدواء أصعب!!!
وهو خلق مستقبل ينتزعنا من دهاليز الماضي
تحياتي ومودتي

سما
سيه لا في

مثلية تبحث
مرسي على السؤال الدائم
ابدا، أنا بقدر كلامك الصح، والعثور على بيت لن يكون مشكلة ولكنه موضوع يحتاج لوقت وبحث الخ،وانا لا احمل له هم كتير على قد ما صعبان عليه بيت العيلة و الايام الحلوة اللي كانت همومنا فيها محدودة وصغيرة وكانت الدنيا بجد لسه طعمها حلو

ايجيبشان
ده اللي أحيانا بقوله لنفسي، بس برضه موضوعيا الدنيا زمان كانت أروق وأهدى وانظف والناس كانوا اسهل معرفة خلفياتهم عن الزمن الحالي

واحده فى الحياة
صدقيني أنا ايضا اشعر بالخواء وأني أصبحت بلا جذور أو هوية، ربما تكون مبالغة ولكن فعلا هذا ما أشعر به، كأنه كان زمن وانفض ولم تبق من آثاره شىء الا فى قلوبنا فقط

قطة الصحراء
ربنا يخليلك بابكي ومامتك وأخواتك، وطالما الاب والام موجودين وربنا يديهم الصحة ده بيبقى فى حد ذاته أجمل شىء، وبغيابهم فى حالتي المنزل كان ما يذكرني فعليا بيهم
أطيب تحياتي دائما

زمان الوصل
هناك أشخاص من السهل عليهم قطع الصلة بالماضي والجذور، نعرف شخصا هاجر للولايات المتحدة منذ نهاية الستينيات فى القرن الماضي ولم يعد لمصر الا مرة واحدة حتى الان، وهو ما اندهش بشدة له، بالنسبة للمهاجر عموما قد تسنح الفرصة للعودة للزيارة كل كام عام أو حتى كل خمس سنوات ولكن بالنسبة لشخص فى الخامسة والعشرين من عمره أن يقطع صلته بهذا الشكل بماضيه أمر يحيرني خاصة فى هذا الزمن الذي لم يعد السفر والانتقال صعبا كما كان فى الماضي
وأنا شخصيا أخوتي يقولون أني أكثر قدرة على الغياب عن مصر عنهم نظرا لأني ظللت مرة لأربع سنوات دون زيارة مصر، ولكن كنت أشعر أنه طالما الاب والام والبيت موجودين فالجذور تظل موجودة مهما كانت اجنحتنا تدفعنا للطيران والتحليق بعيدا، ولكن مع غياب الجذور لا نقوى احيانا على الطيران

سولا
كلامك لوالدك طبعا صادم، لأننا فى مصر مبنجبش سيرة الموت كده بسهولة زي ما انتي قلتي لباباكي وده اكيد اللي ضايقه، رغم اني متفقة معاكي فى مضمون كلامك انك متقدريش ترجعي لان ليكي اولريدى حياتك مكان ما انتي عايشه ومن الصعب انك تسيبيها وتنزلي مصر، بس كان ممكن تقوليها بشكل اخف شوية يا عزيزتي
وأطيب تحياتي

فريدة
شكرا لكلماتك الرقيقة، وبانقطاع الخيط لن أشتاق فقط لوالدي ووالدتي ولكني ساشتاق ايضا لمنزلنا ولحجرتي ولشارعنا وللجيران، فالحنين والشجن سيتعمق

مثلية فقط
فعلا سيمر، كما مرت أمور وذكريات من قبل، هي لحظة شجن لا زلت فى بداياتها سيتبعها اعتياد ثم ننتهي بمرحلة "التنميل"
يسعدني دائما مرورك

باراكودا
كما تحكي عن زوجة خالك، أختي منذ الآن تقول أنها لن تستطيع المرور حتى بالشارع بعد الآن، نعم هي قانون الحياة التي ليس دائما لنا يد فيه
خالص التحية

ارابيك أيد
ما شعرت به أن بعض ذكرياتي ماتت قبل مني وليس معي
تحياتي لقلمك الجميل والمعبر

فنون
بما أننا فى نفس القارب لا استطيع أن أهدأ من مخاوفك، ولكني أدعو ربنا يعطي والديك الصحة والعافية وتستمعي بوجودهم معك طول العمر، ومن يدري قد تجدين بيتا خاصا بك بين لحظة وأخرى ويصبح بيتك الأول
تحياتي لكلماتك العذبة فى التعليق على البوست اللي فات وخالص الشكر الصادق

ريم
شكرا لكلماتك واحساسك الراقي
والآن حين استمع لأغنية فيروز بيتك يا ستي الختيارة أدرك بالفعل ماذا كانت تعني

سولي
فكرة التصوير ممتازة رغم أنها للأسف متأخرة لأنهم قاموا بالفعل باخلاء المنزل من الأثاث، ليتها خطرت على بالي من قبل

حازم
الأماكن والالوان والروائح والاغاني فعلا كلها تحدثت عنها هنا من قبل وكلها أيد تمتد لي نحو الماضي البعيد
خالص ودي كالعادة

آمال
شكرا للأغنية والمرور
وكما قلت لريم هناك أيضا أغنية لفيروز تتحدث عن منزل جدتها وهي أغنية غاية فى العذوبة والرقة والحنين
شكرا لمرورك ولكلماتك التى تسعدني

Anonymous from California

It is usually a blog that hands us over to a second. The second delivers us to the third and so on until we find ourselves reading about far away unknown persons, and about their deepest emotions, most private feelings and naked souls. And then we find out that there is a very thin and invisible but strong bond that attaches all of us to each other.
My warmest regards.

غرام
أنا أيضا أحيانا أتخيل أن ماما ستكون فى مكان ما تنتظرني أو أني سأفتح الباب لأجدها أو ستتصل بي تليفونيا، وأنا الوحيدة بين أخوتي التي حين أذهب لقبرها أتحدث وأخبرها عن أموري والجديد فيها. بجد ما أقسى الحنين...أحيانا

نور
سعدت بمرورك وكلماتك ولي مدة لم أزرك فاعذرني، وانتظرني قريبا جدا
أطيب تحية

Ice Queer said...

I had similar feelings when i moved last year to another apartment other than the one where i lived all my life!
But look on the bright side, maybe ur parents want to help u from the other world by selling the house!

blackcairorose said...

Ice queer

(But look on the bright side, maybe ur parents want to help u from the other world by selling the house!)

Gosh if you just know what Iam gonna do with that money, you would have never said something like that!! lol

leeno said...

فكرتيني ببيتنا

احنا بقى بيتنا كان في دولة تانية غير اللي عايشين فيها دلوقتي

المشكلة ان البيت دة في ذكريات والدي الله يرحمه لانه مات في الدولة دي و متنقلش معانا

و كنا دايما نروح للبيت دة عشان نحس بالماضي و ببابا الله يرحمه

كان ليه متنفس بلاقي فيه اجمل ايامي

يومما بعناه كان من اصعب ايام حياتي !

و من شهرين تقريبا كنت عند جيرانا و اللي سكنو البيت جديد قالولي اتفضلي لو حابة تشوفي البيت تصوري وقفت و مقدرتش ادخل !

nudy said...

ضديقتي اعلم اننا نحن كثيرا الي ذكريات طفولتنا انا ايضا كان لي مكان كهذا فقدته برغم انه لم يهدمولم يباع ولكن تغير المكان ورحل كل من فيه بموت جدي وانتقال العائلة للسكن في شقة حيث اصبحت الفيلا كبيرة ومرهقة في التنظيف ولكن ذكرياتنا لا تموت فنحن دائما نحملها بقلوبنا وستبقي لك الذكريات في القلب ولكن اتمني لك خاضرا اجمل يملا حياتك بهجة ويشع فيها نورا